بعد نوبات الارتجاف.. ميركل تجلس أثناء عزف النشيد الوطني | أخبار | DW | 11.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد نوبات الارتجاف.. ميركل تجلس أثناء عزف النشيد الوطني

إنها صورة نادرة لم يعتد عليها الألمان. فقد جلست ميركل إلى جانب رئيسة وزراء الدنمارك بينما كانت الفرقة الموسيقية تعزف النشيد الوطني. ويعود السبب للجوء إلى هذا الإجراء موجات الارتجاف التي تعرضت لها المستشارة وهي واقفة.

استخدمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الخميس (11 تموز/ يوليو 2019) مقعدا أثناء تفقد حرس الشرف لدى استقبالها رئيسة وزراء الدنمارك ميت فريدريكسن بعد يوم من تعرضها لنوبة ارتجاف جديدة. وعادة ما تقف ميركل بجانب ضيوفها حين تعزف الفرقة الموسيقية العسكرية النشيد الوطني قبل السير على البساط الأحمر.

وأصيبت ميركل أمس الأربعاء بنوبة ارتجاف جديدة بينما كانت تقف بجانب رئيس الوزراء الفنلندي الزائر أنتي ريني خلال استعراض حرس الشرف لدى وصوله.

وقالت ميركل بعد أول نوبة ارتعاش تصاب بها، وكانت أثناء لقائها بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في الثامن عشر من الشهر الماضي، إنها شعرت بتحسن بعد شرب بعض الماء.

كما شوهدت ميركل أيضا وهي ترتجف أثناء وقوفها بجانب الرئيس فرانك فالتر شتاينماير يوم 27 حزيران/ يونيو الماضي أثناء تنصيب وزيرة العدل الجديدة، لكن المتحدث باسمها قال يومها إنها بخير. وسافرت ميركل بعدها كما كان مقررا إلى اليابان لحضور قمة مجموعة العشرين.

Angela Merkel empfängt Mette Frederiksen (Reuters/H. Hanschke)

ميركل بجانب رئيسة وزراء الدنمارك الجديدة.

ميركل: أنا على وعي بمسؤولية منصبي

ولم تعلن ميركل بشكل واضح إذا ما كانت خضعت لعلاج طبي أم لا بعد تعرضها لنوبات الارتجاف التي أصابتها علنا خلال استقبالها رؤساء حكومات أجنبية في الفترة الأخيرة. بيد أنها قالت اليوم خلال مؤتمر صحفي مع رئيسة الوزراء الدنماركية "إنني على وعي بمسؤولية منصبي أولا، وبالتالي أتصرف بناء على ذلك- أيضا فيما يتعلق بحالتي الصحية".

وتابعت قائلة: "وثانيا يمكنكم افتراض أنني كإنسانة لدي مصلحة شخصية كبيرة في أن أتمتع بصحة جيدة وأن أعتني بصحتي". ومزحت بشأن عيد ميلادها الخامس والستين الذي يحل الأسبوع المقبل قائلة إنها تدرك كل عام في عيد ميلادها أنها تتقدم في العمر.

ويشار إلى أن مكتب ميركل لم يقدم تفسيرا لنوبات الارتعاش التي تصيبها مما أثار تكهنات في وسائل الإعلام الألمانية عن السبب. وليس للمستشارة التي تبلغ من العمر 64 عاما تاريخ مع أي مرض خطير.

أ.ح/ز.أ.ب (د ب أ، رويترز)

مختارات