بعد مصر ميركل تتوجه إلى تونس وملف اللاجئين في صدارة المباحثات | أخبار | DW | 03.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد مصر ميركل تتوجه إلى تونس وملف اللاجئين في صدارة المباحثات

تختتم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل جولتها في شمال إفريقيا التي تستغرق يومين بإجراء محادثات في تونس بشأن أزمة اللاجئين وسبل التعاون الممكنة.

تلتقي المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ورئيس وزرائه يوسف الشاهد اليوم الجمعة (الثالث من آذار/ مارس 2017) كما ستلقي خطابا أمام البرلمان التونسي.

 تجدر الإشارة إلى أن تونس هي الدولة الوحيدة التي بدأت إصلاحات ديمقراطية موسعة عقب ما يسمى بـ"الربيع العربي" عام 2011، إلا أن البلاد تعاني حاليا من مشكلات اقتصادية وإرهاب. وعقب هجوم الدهس الإرهابي الذي نفذه التونسي أنيس العمري في إحدى أسواق أعياد الميلاد في برلين نهاية العام الماضي، والذي أودى بحياة 12 شخصا وأسفر عن إصابة أكثر من 50 آخرين، تكثف الحكومة الألمانية مساعيها لإسراع إجراءات ترحيل اللاجئين التونسيين المرفوض طلبات لجوئهم إلى تونس.

يذكر أن العمري كان ملزما بمغادرة ألمانيا، إلا أن السلطات الألمانية لم تتمكن من ترحيله بسبب عدم إرسال السلطات التونسية الأوراق الثبوتية الخاصة به. وتلعب تونس دورا محدودا في تدفق المهاجرين إلى أوروبا، حيث مثل اللاجئون التونسيون نسبة 0,5% من إجمالي الذين توجهوا إلى إيطاليا من شمال إفريقيا عبر البحر المتوسط العام الماضي، والذين زاد عددهم عن 180 ألف لاجئ.

م.م/ و.ب (د ب أ)

مختارات

إعلان