بعد كسره رقم مانشستر يونايتد.. ناد إيطالي أسوأ فريق أوروبي | عالم الرياضة | DW | 25.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

بعد كسره رقم مانشستر يونايتد.. ناد إيطالي أسوأ فريق أوروبي

تأسس النادي الإيطالي قبل نحو 90 عاما، وصعد لأول مرة في تاريخه إلى "الكالتشو" الإيطالي. الفريق يطلق عليه اسم "الساحرات"، نظرا لظرف تاريخي معين. والآن دخل هذا النادي التاريخ كأسوأ فريق في أي بطولة أوروبية كبرى.

بعد غياب منتخب إيطاليا عن نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 60 عاما. جاء من إيطاليا الأسبوع الماضي رقم قياسي آخر، سجله نادي بينيفيتو، الذي صعد هذا الموسم لأول مرة في تاريخه للدوري الإيطالي (الكالتشو).

هذا النادي يقع مقره في مدينة بينيفيتو، التي يقطنها 60 ألف نسمة وتقع على بعد 65 كيلومترا شمال شرق نابولي. وهذه المنطقة هي أصل "عبادة الساحرات" في إيطاليا، ولذلك فإن شعار النادي يتضمن رسما لساحرة تمتطي عصا، ويطلق على لاعبي الفريق لقب "الساحرات"، حسب ما ذكر موقع شبورت بيلد الألماني.

لكن يبدو أن "الساحرات" واصلوا صدمة جمهورهم بعدما خسروا 1-2 أمام نادي ساسولو في الجولة الـ13 من الكالتشو. وكانت تلك الخسارة هي رقم 13 أيضا، أي أن الفريق خسر كل مبارياته في الدوري الإيطالي.

وبذلك يكون بينيفيتو هو أسوأ ناد في الدوريات الأوروبية الكبرى على مدار تاريخها، فلم يسبق أن خسر فريق كل مبارياته الـ13 الأولى في أي دوري أوروبي كبير، حسب شبورت بيلد.

Benevento Calcio vs US Sassuolo - Serie A (picture-alliance/Zumapress/NurPhoto/P. Manzo)

أليساندرو ماتري لاعب ساسولو يستخلص الكرة من لاعبين من فريق بينيفيتو أحدهما يرتدي رقم 13، نفس عدد المباريات التي خسرها فريقه

وكان نادي مانشتسر يونايتد، الذي يعد الآن أحد أقوى الأندية العالمية، قد خسر 12 مباراة متتالية في بداية موسم 1930/1931 في إنجلترا. وسيواجه بينيفيتو فريق أتالانتا (فاز 4 مرات) في الجولة الـ14 يوم الإثنين (27 نوفمبر/ تشرين الثاني)، وأغلب الظن أنه سيخسر أيضا، ويواصل رقمه القياسي الغريب.

يذكر أن نادي بينيفيتو تأسس عام 1929 باسم "سبورتنغ بينيفيتو"، وقد أعلن إفلاسه عام 2005، غير أن إحدى شركات مزارع الرياح تدخلت وأعادته للكرة ونجح في اللعب مجددا في دوري الدرجة الثالثة، تحت اسم "بينيفيتو كالتشو" وصعد لدوري الدرجة الأولى هذا العام، لكن بقاءه فيه بعد تلك النتائج وقبوعه في المركز الأخير أمر شبه مستحيل.

صلاح شرارة

مختارات

إعلان