بعد طول إنتظار.. محققون أتراك يباشرون مهمتهم داخل القنصلية السعودية | أخبار | DW | 15.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد طول إنتظار.. محققون أتراك يباشرون مهمتهم داخل القنصلية السعودية

بعد خلافات حول طرق تفتيش القنصلية السعودية باسطنبول للبحث عن أثر الصحفي السعودي جمال خاشقجي ستقوم السلطات التركية اليوم الإثنين بتفتيش القنصلية في إطار مجموعة عمل تركية سعودية، بعد يوم من حديث الملك سلمان والرئيس التركي.

تقوم السلطات التركية اليوم الاثنين (15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) بتفتيش القنصلية السعودية في إطار التحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بعدما دخل المبنى في 02 تشرين الأول/اكتوبر حسب ما ذكر مصدر دبلوماسي.

وأوضح المصدر أن عملية التفتيش ستجرى مساء الاثنين وفي إطار مجموعة العمل التي شكلتها تركيا والسعودية. وسمح بهذه العملية الأسبوع الماضي لكنها لم تجر بسبب خلافات على طرق تنفيذها كما قالت وسائل الإعلام التركية.

وكانت قناة (إن.تي.في) التلفزيونية قد نقلت عن مصادر دبلوماسية قولها إن السلطات التركية ستفتش القنصلية السعودية في اسطنبول بعد ظهر اليوم.

وكانت الرئاسة التركية قد أعلنت أمس الأحد أنّ الرئيس رجب طيّب أردوغان بحث خلال اتّصال هاتفي مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قضية خاشقجي. وقال مصدر في الرئاسة التركيّة طالباً عدم نشر اسمه إنّ الرئيس التركي والملك السعودي أكّدا على "أهمّية إنشاء مجموعة عمل مشتركة في إطار التحقيق".

وأعلنت أنقرة في وقت سابق موافقتها على مقترح سعودي بتشكيل مجموعة عمل مشتركة للتحقيق في قضية خاشقجي، لكن لم ترشح إلّا تفاصيل قليلة حول كيفية عمل لجنة التحقيق المشتركة هذه.

واختفى خاشقجي قبل أسبوعين تقريبا بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول. وتعتقد تركيا أن خاشقجي، وهو من المنتقدين البارزين للحكومة السعودية ويقيم في الولايات المتحدة، قُتل داخل القنصلية وتم نقل جثمانه. وتنفي السعودية هذه المزاعم.

ص.ش/م.س (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة