بعد صفقة ميسي وآخرين..دوري الأبطال ينطلق في موسم يعد بالكثير | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 14.09.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

بعد صفقة ميسي وآخرين..دوري الأبطال ينطلق في موسم يعد بالكثير

تنطلق اليوم رسميا منافسات دوري أبطال أوروبا، لموسم يعد بالكثير. فهذا الأسبوع سيظهر ضمن دوري الأبطال ميسي بقميص باريس سان جيرمان وغريزمان بقميص أتلتيكو إلى جانب نهائيات مبكرة من الدور الأول.

لأول مرة ميسي بقميص آخر غير قميص برشلونة في منافسات دوري الأبطال

لأول مرة ميسي بقميص آخر غير قميص برشلونة في منافسات دوري الأبطال

يخوض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسيأولى مبارياته مع باريس سان جرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غداً الأربعاء، عندما يحلّ ضيفا على بروج البلجيكي بعد انتقاله "الحرّ" من برشلونة الإسباني.

وأعلن النادي المملوك من قطر اليوم الثلاثاء  (14 سبتمبر/ أيلول 2021)، تشكيلته التي تحل على بروج، وتضم إلى جانب "البرغوث"، نيمار أغلى لاعب في العالم، والهدّاف الشاب كيليان مبابي الذي بقي مع الفريق الباريسي رغم محاولات ريال مدريد الإسباني ضمه قبل إغلاق فترة الانتقالات الصيفية.

ويخوض سان جرمان أسهل مبارياته على الورق في مستهل منافساته في مسابقة الأبطال، في انتظار مباريات نارية ضمن مجموعة تضمّ مانشستر سيتي بطل إنكلترا ووصيف البطولة القارية بالإضافة إلى لايبزيغ الألماني الذَين يلتقيان على أرض الأول.

وستكون مواجهتا الدور الأول بمثابة اختبار قبل قمة مبكرة في الثانية، تجمع سان جرمان وسيتي في باريس، علما أن كتيبة بيب غوارديولا أقصت نظيرتها الباريسية في نصف نهائي النسخة الماضية للمسابقة. وقال مدرب سان جرمان الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو "من المميز دوما (مواجهة سيتي) لأنه أحد أفضل الأندية في أوروبا".

لكن بوكيتينو يفتقد لاعب وسطه الإيطالي، ماركو فيراتي المصاب بركبته مع منتخب بلاده بطل أوروبا. ويغيب فيراتي "عشرة أيام على الأقل" بحسب سان جرمان. وإلى جانب فيراتي يفتقد متصدر الدوري الفرنسي، الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا بسب الإيقاف والوافد الجديد، الإسباني سيرخيو راموس لإصابة بربطة الساق. وبحسب النادي، عاد الأخير إلى التمارين الفردية على أرض الملعب.

لايبزيغ أمام تحدٍّ كبير

في المقابل سيكون مان سيتي على موعد مع لايبزيغ وصيف الدوري الألماني. لكن لايبزيغ سيكون مثقلا بالهزيمة التي مني بها أمام البافاري (4-1)، في منافسات الدوري المحلي. وهي الخسارة الثالثة له في أربع مباريات منذ رحيل مدربه يوليان ناغلسمان ولاعب وسطه وقائده الدولي النمساوي مارسيل سابيتسر وقطب دفاعه الدولي الفرنسي دايو اوباميكانو لبايرن ميونيخ.

مشاهدة الفيديو 01:40

ميسي يتطلع لمساعدة فريقه الجديد باريس سان جيرمان للفوز بدوري أبطال أوروبا

 ولا تُعدّ المجموعة الثانية أقل تحدِِّ، إذ تضم ثلاثة أبطال سابقين للمسابقة، ميلان الإيطالي العائد بعد غياب سبع سنوات وحامل اللقب 7 مرات آخرها في 2007، ليفربول الإنكليزي المتوج ست مرات آخرها في 2019، بورتو البرتغالي بطل 1987 و2004 وأتلتيكو مدريد بطل إسبانيا الذي حلّ وصيفا ثلاث مرات في 1974 و2014 و2016.

مواجهة جديدة بين ميلان وليفربول

ويستقبل ليفربول الذي يحقق بداية جيدة مع نجمه المصري محمد صلاح، صاحب 100 هدف في الدوري الإنكليزي، ميلان المنتشي بدوره من فوزه على لاتسيو في الدوري المحلي والذي رحّب بعودة مهاجمه المخضرم السويدي زلاتان إيراهيموفيتش من الإصابة.

وتعيد مواجهة ليفربول وميلان الذاكرة للنهائي المثير بينهما عام 2005 في اسطنبول، عندما قلب "الحمر" تأخرهم صفر-3 إلى تعادل 3-3 ثم تتويج بركلات الترجيح، قبل أن يرد ميلان بعدها بسنتين في أثينا بالفوز 2-1 في المباراة النهائية محرزاً آخر ألقابه القارية قبل تراجعه تدريجيا في أوروبا ومحليا.

وحقق الفريق اللومباردي العلامة الكاملة حتى الآن في ثلاث مباريات في "سيري أ"، كما لم يخسر ليفربول في أربع مباريات ويحتل المركز الثالث بفارق الأهداف عن المتصدر مانشستر يونايتد في "بريميرليغ".

أنطوان غريزمان يستعيد ماضٍ قريب

أما على ملعب "واندا متروبوليتانو"، فسوف يستقبل أتلتيكو مدريد الذي استعاد إلى صفوفه المهاجم الفرنسي الدولي أنطوان غريزمان، على سبيل الإعارة من برشلونة، بورتو البرتغالي القادر على تحدي الكبار.

 وفي نزال باكر من العيار الثقيل في الرابعة، يستقبل إنتر المنتشي من تتويجه بلقب الدوري الإيطالي للمرة الأولى بعد صيام لمدة عقد من الزمن، ريال مدريد الإسباني، حامل اللقب 13 مرة (رقم قياسي) مع مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي صاحب الخبرة الكبيرة.

 وتتركز الأنظار على الوافد الجديد شيريف تيراسبول المولدافي عندما يستقبل شاختار دانيتسك الأوكراني في المجموعة عينها.

ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني بعشر نقاط من أربع مباريات، بالتساوي مع فالنسيا وأتلتيكو مدريد، فيما لعب غريمه برشلونة (7 نقاط) مباراة أقل.

      وتبدو الأمور أقل ضراوة في المجموعة الثالثة، حيث يحل بوروسيا دورتموند الذي يعوّل أكثر وأكثر على هدافه "التسلسلي" النرويجي إرلينغ هالاند، ضيفا على بشيكتاش التركي، فيما يزور أياكس أمستردام الهولندي، بطل المسابقة أربع مرات، سبورتينغ البرتغالي.

و.ب/م.س (د ب أ) 

مختارات