بعد سعادته بحق العودة لألمانيا لاجئ يُجبرعلى المغادرة مجددا | عالم المنوعات | DW | 02.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

بعد سعادته بحق العودة لألمانيا لاجئ يُجبرعلى المغادرة مجددا

حالة اللاجئ حشمة الله غريبة، فبعد اعتبار ترحيله خطأ ينبغي تصحيحه، عاد اللاجئ الأفغاني إلى ألمانيا مجددا، لكن محكمة رفضت طلب لجوئه، وهو مضطر اليوم لمغادرة ألمانيا مجددا.

كان حشمة الله ف. سعيدا عندما عاد إلى ألمانيا فى ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعد أن رُحل بشكل خاطئ، لكن طلب لجوئه رفض من المحكمة وهو اليوم مضطر للرحيل من ألمانيا وذلك وفقا لتقرير إعلامي لموقع صحيفة "دي فيلت".

وقال محاميه ماركوس نيدوروك لموقع صحيفة دي فيلت إن "رفض طلب اللجوء تم تبريره بعدم مصداقية أقوال موكله، ما دفع المحامي إلى رفع دعوى ضد القرار في المحكمة الإدارية في زيغمارينغن.

وكان اللاجئ الأفغاني قد عاد إلى توبنغن بعد ثلاثة أشهر من ترحيله في منتصف كانون الأول / ديسمبر. وقد سمح المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بترحيله عن طريق الخطأ، ولكن اللاجئ الأفغاني عاد مجددا بعد أن أمرت المحكمة بإعادة اللاجئ الذي كان قد قدم قبل ترحيله طلبا عاجلا لدى المحكمة الإدارية في سيغمارينغن .

وكان حشمة الله ف. قد وصل أصلا في 3 يونيو/ حزيران 2017 إلى ألمانيا وقدم طلب لجوء في الثامن من الهر نفسه، ولكن طلبه رفض، لأنه وصل إلى الاتحاد الأوروبي عن طريق بلغاريا - ولهذا فإن بلغاريا مسؤولة عنه بموجب ما يسمى بقانون دبلن.

وحسب المعلومات التي أدلى بها اللاجئ الأفغاني فقد هرب من بلاده لأنه تلقى تهديدات من حركة طالبان وميليشيات إرهابية تابعة لداعش، بسبب عمله في الجيش واتهامه بالتعاون مع جهات أجنبية.

يشار إلى أن عمليات الترحيل إلى أفغانستان مثيرة للجدل بسبب عدم توفر الأمن والأمان هناك، وتنتقدها منظمات حقوق الإنسان مرارا وتكرارا.

ر.ن/ ع.خ

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان