بعد حظر التحليق لنحو عامين .. أول رحلة بها ركاب لبوينغ 737 ماكس | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 29.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد حظر التحليق لنحو عامين .. أول رحلة بها ركاب لبوينغ 737 ماكس

لأول مرة منذ حظر تحليقها قبل نحو عامين عقب حادثتين مميتتين، عادت "بوينج 737 ماكس" للتحليق في أول رحلة تجارية داخل الولايات المتحدة. عودة الطائرة إلى الأجواء جاء في وقت يربض فيه الكثير من الطائرات في الأرض بسبب كورونا.

أقلعت الثلاثاء (29 ديسمبر/ كانون الأول 2020) أول رحلة تجارية لطائرة بوينغ 737 ماكس في الولايات المتحدة منذ منع هذا الطراز من التحليق في كل أنحاء العالم بعد حادثين أوديا بحياة مئات الأشخاص وأوقعا الشركة المصنعة للطائرة في أزمة.

مختارات

وهبطت الطائرة التابعة لمجموعة "أمريكان إيرلاينز" الأميركية في مطار لاغوارديا في نيويورك آتية من ميامي قبل حوالي 20 دقيقة من الموعد المحدد وفقا لموقع المطار الإلكتروني وناطق باسم شركة الطيران. ومن المقرر أن تغادر رحلة العودة التي ستقل نحو 172 راكبا نيويورك عند الساعة 19,30 (ت غ) وفقا لما ذكرته الشركة.

وكانت طائرة "بوينغ ماكس" هي الأكثر مبيعا لدى المجموعة الأمريكية، التي كافحت خلال قرابة عامين من منع الطائرة من التحليق على مستوى العالم، وهو وضع ازداد سوءا بسبب التباطؤ الحاد في السفر الناجم عن جائحة كوفيد-19. ويقدر اتحاد الصناعة الدولي أن نشاط الطيران انخفض بنسبة تصل إلى 70% على مدار عام 2020 بأكمله في بعض المناطق.

وعملت "بوينغ" مع الهيئات التنظيمية لمعالجة المشكلات الفنية وتحسين تدريب الطيارين  على "ماكس" ما ساهم في السماح لها بالعودة إلى الخدمة بدءا برحلة داخلية لشركة الطيران البرازيلية "غول" في وقت سابق من هذا الشهر.

حادث تحطم طائرة بوينج 737 ماكس التابعة لشركة الخطوط الأثيبوبية في مارس 2019 (أرشيف)

حادث تحطم طائرة بوينج 737 ماكس التابعة لشركة الخطوط الأثيبوبية في مارس 2019 (أرشيف)

وكانت "أمريكان إيرلاينز" قالت لوكالة فرانس برس في رسالة إلكترونية الثلاثاء إن أول رحلة تقل 100 راكب أقلعت من ميامي إلى مطار لاغوارديا.

وقال روبرت إيسوم رئيس شركة الطيران قبل إقلاع الرحلة من مطار ميامي الدولي "هذه طائرة خضعت لتدقيق شديد أكثر من أي وقت مضى. نحن واثقون جدا من أن هذه الطائرة هي الأكثر أمانا في السماء".

وتأتي عودة "ماكس" إلى الخدمة بعدما أجازت هيئة الطيران الأمريكية في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر لها بالطيران مرة أخرى بعد تحديث برامجها وتجديد بروتوكولات تدريب الطيارين.

بدأت أزمة "ماكس" مع حادث تحطم طائرة في إندونيسيا في العام 2018 تلاه حادث آخر في آذار/مارس 2019 في إثيوبيا  ما أسفر عن مقتل 346 شخصا وإخراج الطائرة من الخدمة في كل أنحاء العالم.

مشاهدة الفيديو 01:37

بعد أشهر من التوقيف بوينغ 737 ماكس تستعد لاستئناف رحلاتها

كذلك، ألغت شركات طيران العديد من الطلبات على هذا الطراز من الطائرات، لكن مع اقترابها من العودة إلى الخدمة، أعلنت شركة بوينغ تلقيها طلبات جديدة في الأسابيع الأخيرة ما يشير إلى أن وضع الشركة قد يشهد تحسنا كبيرا.

غير أنّ العودة لم تكن سلسة تماما، إذ لا تزال عائلات ضحايا الحادثين معترضة على السماح للطائرة بالتحليق قائلة إن ذلك غير آمن.

وقد واجهت طائرة "بوينغ ماكس" تابعة لشركة "إير كندا" كانت تحلق الأسبوع الماضي من أريزونا إلى مونتريال وفيها ثلاثة من أفراد الطاقم، مشكلة في المحرك أجبرتها على الهبوط في توسون.

ومن المقرر أن تعيد "يونايتد إيرلاينز" طيارات "ماكس" إلى أسطولها الأمريكي برحلات في 11 شباط/ فبراير، وقالت "ساوث ويست إيرلاينز" التي تملك أكبر أسطول من هذه الطائرات، إنها ستعيد تشغيلها في الربع الثاني من العام 2021.
 ع.ج.م/ص. ش (أ ف ب)