بعد تهديدات ترامب.. كوريا الشمالية تتوعد ترامب بـ ″القوة المطلقة″ | أخبار | DW | 10.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بعد تهديدات ترامب.. كوريا الشمالية تتوعد ترامب بـ "القوة المطلقة"

تتواصل الحرب الكلامية بين واشنطن وبيونغ يانغ، ففي آخر تصريح صادر من كوريا الشمالية الخميس بخصوص تهديدات ترامب للأخيرة بضربها بـ"النار والغضب"، بيونغ يانغ تتوعد بـ"القوة المطلقة".

تتواصل الحرب الكلامية المستعرة بين بيونغ يانغ والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي اشتعلت بتهديدات "النار والغضب" في حال أرادت النيل من الولايات المتحدة الأمريكية. وفي تصريح جديد من بيونغ يانغ، اعتبر تهديدات ترامب مجرد "شحنة من الهراء"، تمّ التأكيد على أن "القوة المطلقة" فقط هي التي يمكن التعامل بها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

في الوقت ذاته، نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية، عن الجنرال كيم راك غيوم قائد القوة الاستراتيجية للجيش الشعبي الكوري، أن بلاده تعتزم إطلاق صواريخ هواسونغ-12 التي ستنطلق فوق اليابان وتضرب المياه على بعد حوالى 30 إلى 40 كيلومترا من جزيرة غوام الأمريكية.

وأضاف غيوم في بيان: "الحوار السليم ليس ممكنا مع رجل يفتقد العقل (ترامب)، والقوة المطلقة فقط هي التي يمكن أن تجدي نفعا في التعامل معه". وتابع أن "العمل العسكري الذى سيقوم به الجيش الشعبي الكوري سيكون وسيلة  فعالة لتقييد التحركات المحمومة للولايات المتحدة في الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة الكورية والمناطق المجاورة لها".

وحسب ذات البيان فإن الخطة ستنتهي في منتصف آب/أغسطس، وبعدها سينتظر الجيش الشعبي أوامر "القائد العام للقوة النووية" لكوريا الشمالية.

وهذه التصريحات هي أحدث تصعيد في الحرب الكلامية الدائرة بين الطرفين. فبعد وعيد ترامب، تضمن  ردّ كوريا الشمالية بأنها بصدد دراسة ضربة وقائية في غوام، التي تضم قاعدة عسكرية أمريكية وبها نحو 160 ألف شخص.

وتأججت التوترات بسبب تقدم كوريا الشمالية السريع فيما يبدو في تطوير أسلحة نووية وصواريخ قادرة على الوصول للبر الأمريكي. ودفعت تصريحات ترامب المفاجئة كوريا الشمالية لأن تقول اليوم إنها في المراحل الأخيرة من خطط لإطلاق أربعة صواريخ متوسطة المدى فوق اليابان بحيث تسقط على بعد يتراوح بين 30 و40 كيلومترا عن غوام، مضيفة تفاصيل إلى خطة كانت قد كشفت النقاب عنها أمس الأربعاء.

وتتهم كوريا الشمالية الولايات المتحدة بافتعال "حرب وقائية" وقالت إن أي خطط من هذا القبيل ستواجه "بحرب شاملة تقضي على جميع معاقل الأعداء بما فيها البر الأمريكي الرئيسي".

وكانت واشنطن قد حذرت من أنها مستعدة للجوء إلى القوة إذا تطلب الأمر لوقف برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية لكنها تفضل تحركا دبلوماسيا عالميا. وفرض مجلس الأمن الدولي بالإجماع عقوبات جديدة على كوريا الشمالية يوم السبت.

و.ب/ح.ع.ح (رويترز، د ب أ، أ ف ب) 

 

 

مختارات

إعلان