بعد انتظار دام لأكثر من أربعين عاما حققت حلمه بالزواج منها! | عالم المنوعات | DW | 02.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

بعد انتظار دام لأكثر من أربعين عاما حققت حلمه بالزواج منها!

بعد حوالي 43 سنة من الانتظار وتعرضه إلى الرفض أكثر من مرة، تمكن سعيد الحظ جونس من الحصول على موافقة محبوبته على الزواج. الزوجان احتفلا بزفافهما، فيما أكد الزوج أنه يشعر بالكثير من الحبور والحب. فما قصة هذا الثنائي؟

Symbolbild Liebe & Partnerschaft im Alter (Colourbox)

صورة رمزية

لم يكن كولين جونس (74 عاماً)، يعتقد أنه سينتظر حوالي 43 سنة  للتمكن من الزواج من  محبوبته باولين يونغ (72 عاماً)، والتي ظل يحاول مرارا الارتباط بها دون فائدة. بيد أن جواب هذه الأخيرة كان دائما هو الرفض، حسب ما أورد موقع صحيفة "ميرور" البريطانية الجمعة (الأول من مارس/ آذار 2019).

وبحسب موقع الصحيفة فإن جونس التقى يونغ في العام 1972 ووقعا في غرام بعضهما البعض، وأضاف الموقع البريطاني أن الثنائي اشتغلا سوياً في عمل خاص بهما في كل من ويلز ومالطا، وذلك من أجل ألاّ يفترقا عن بعضهما أبداً.

 ولطيلة 43 سنة، كان جونس يطلب من يونغ في كل سنة أن توافق على الزواج بها، لكنها كانت ترفض في كل مرة، وأردف أن يونغ قررت أخيراً تغيير موقفها، فقد بادرت هي نفسها إلى طلب الزواج منه، فيما لم يتردد جونس في قبول الزواج من حبيبته.

ونقل موقع "ميرور" عن جونس قوله "كدت أقع من السرير، من شدة السعادة، فقد كنت أسالها طيلة هذا الوقت (أن تتزوج مني) وهي الآن تطلب مني الزواج. لقد قلت بالطبع أقبل الزواج منك"، وأضاف: "لقد كنت قد فقدت كل أمل في الزواج بها، وكنت أعتقد أن ذلك لن يحدث على الإطلاق"، وأردف: "إنه الآن زواج وطريقة للتعبير عن الحب".

وعن قصة حبه مع يونغ يروي جونس: الأزواج يقولون إنهم يكونون معاً لسنوات، لكنهم في الحقيقة يجتمعون مع بعضهم ساعة واحدة قبل التوجه إلى العمل أو في المساء"، وأضاف: "لقد كنت أنا ويونغ طيلة الوقت معاً ".

مشاهدة الفيديو 01:10

نصائح لتجبر فؤادك المكسور

وتابع نفس المتحدث كلامه عن يونغ "عندما رأينا بعضنا البعض وقعنا في الحب من أول نظرة بيننا"، وأردف :"سحر الحياة يسمح لك بلقاء أشخاص مثل يونغ. إن زواجنا تتويج لـ 43 سنة مع بعضنا سوياً".

وأضاف جونس "كان يجب أن نعمل معاً. فاشتغال كل واحد منا في وظيفة مختلفة كان يعني ابتعادنا عن بعضنا البعض، وهذا ما لم نكن نريده على الإطلاق".

و تعاني باولينا يونغ من حالة عصبية نادرة يطلق عليها "التنكس القشري"، إذ يزورها جونس كل 14 يوماً قادماً من مالطا، وذلك بعد أن عادت يونغ إلى بريطانيا بسبب تدهور حالتها الصحية بشكل كبير.

و "التنكس القشري" هي حالة نادرة تؤثر في الخلايا العصبية، ويمكن أن تتسب في تفاقم المشاكل بشكل تدريجي في الحركة والكلام والذاكرة. أما عن أبرز أعراض هذا المرض فهيً تصلب العضلات وبطء الكلام وفق ما أورد الموقع الطبي المتخصص " nhs".

وعن حالة باولين يونغ يقول جونس "منذ 14 سنة كانت هناك بعض الإشارات أن (صحة) باولين لم تكن على ما يرام"، وأردف: "لكن في النهاية، استطعت رؤية تدهور صحتها. كان الأمر في البداية بطيئاً، لكن أصبح فيما بعد أكثر وضوحاً".

ورغم حالة يونغ الصحية الصعبة، إلاّ أن ذلك لم يحل دون زواجها قبل أيام من جونس، الذي عبر عن سعادته البالغة بذلك "هناك الكثير من الحب في هذا اللحظة، والجميع حولنا يشعر بالسعادة أيضا"، وفق ما ذكر موقع صحيفة " shropshirestar" البريطانية.

ر.م/ع.أ.ج

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع