بعد أن كانت قد سمحت به.. سلطات برلين تمنع رفع الأذان علناً | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بعد أن كانت قد سمحت به.. سلطات برلين تمنع رفع الأذان علناً

عادت سلطات مدينة برلين إلى حظر إذاعة الأذان عبر مكبرات الصوت بعد أن تسبب ذلك في تجمع لنحو 300 شخص أمام أحد المساجد رغبة منهم في أداء الصلاة بالمسجد. السلطات تقول إن الحماية الصحية تحظى بالأولوية حاليًا.

سيارة للشرطة الألمانية أمام أحد المساجد (صورة من الأرشيف)

تخشى السلطات من أن يفهم رفع الأذان على أنه دعوة للصلاة الجماعية داخل المساجد وانتهاك تعليمات خظر التجمع (أرشيف)

 عاودت سلطات مدينة برلين حظر إذاعة الأذان بشكل علني عبر مكبرات الصوت بعد أن كانت قد سمحت به سابقاً، وذلك على خلفية احتكاكات كانت قد قد وقعت قبل عدة أيام أمام أحد المساجد في العاصمة الألمانية.

وتحظر سلطات المدينة كافة الدعوات لأداء صلوات عامة وتنتهج في ذلك توجهاً حاسماً خوفاً من أن تسفر تلك التجمعات عن انتشار فيروس كورونا.

وتم منع الصلوات الجماعية وإذاعة الأذان بشكل علني حتى لا يفهم بأن هناك دعوة رسمية للتوجه إلى المساجد لأداء الصلاة خاصة بعد الأحداث التي وقعت أمام مسجد دار السلام في حي نويكولن ببرلين.

وقال فالكو ليكيه عضو مجلس المدينة للشرون الصحية عن حزب (CDU) بعد ظهر يوم الاثنين: "أنا مع منع الدعوة إلى الصلاة لأنها كانت السبب في الانتهاكات الجسيمة لإجراءات الاحتواء الحالية ضد الفيروس"، مضيفاً: "آمل أن تعود الأمور إلى الهدوء الآن"، بحسب ما نقل موقع صحيفة فيلت الألمانية.

مشاهدة الفيديو 02:25

رفع الآذان للمرة الأولى بالتزامن قرع أجراس الكنائس في برلين

من جانبه قال نائب عمدة حي نويكولن، إنه يتحمل المسؤولية عن صحة الناس في منطقته وأن هذا الإجراء كان لابد منه.

يذكر أن القرار اتخذ بناء على قانون الحماية من العدوى. وبحسب ما قال ليكيه، فإن الحماية الصحية تحظى بالأولوية حاليًا على حساب الحرية الدينية.

وكانت الشرطة قد فرقت الجمعة الماضية تجمعاً لــ 300 شخص أمام أحد المساجد في نيوكولن ببرلين لأداء صلاة الجمعة رغم تعليمات تحظر التواصل الاجتماعي، ونشرت الشرطة الألمانية مساء الجمعة على موقع تويتر أن الإمام والمكتب التنظيمي بمدينة برلين والشرطة لم يتمكنوا من دفع الناس إلى الاحتفاظ بمسافات التباعد المكاني المنصوص عليها إلا جزئيا. وأضافت الشرطة أن "الصلاة أنهيت قبل موعدها بالتفاهم مع الإمام". 

وفي تغريدة أخرى ذكرت الشرطة أن المسؤولين عن المسجد أكدوا أنهم سيبلغون المصلين عبر وسائل التواصل الاجتماعي بأن الأذان لا يستوجب حالياً الحضور الشخصي إلى المسجد، وبأن ذلك سيتوقف فوراً في حال تجدد الاحتشاد.

ع.ح./ع.ج.م.

مواضيع ذات صلة