بعد أداء باهت... ألمانيا تودع مونديال روسيا من الدور الأول | عالم الرياضة | DW | 27.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

بعد أداء باهت... ألمانيا تودع مونديال روسيا من الدور الأول

بعد أداء باهت ودعت ألمانيا حاملة اللقب مونديال روسيا من الدور الأول بعد هزيمة مفاجئة أمام كوريا الجنوبية في الوقت المحتسب بدل الضائع. ويبدو أن المانشافت لم يفلت من لعنة حامل اللقب التي أصابت قبله فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.

ودع المنتخب الألماني حامل اللقب منافسات بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم من الدور الأول، إثر هزيمته أمام نظيره الكوري الجنوبي صفر / 2 اليوم الأربعاء (27 حزيران/ يونيو 2018) على ملعب "كازان أرينا" في الجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة السادسة. وجاء هدفا الفوز لكوريا الجنوبية في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.

وتلقى المنتخب الألماني وجماهيره صدمة مدوية حيث أنها المرة الأولى التي تخرج فيها ألمانيا من الدور الأول للمونديال منذ 80 عاما. كذلك تبددت أمال المنتخب الألماني، المتوج باللقب قبل أربعة أعوام في البرازيل، في اللحاق بمنتخبي إيطاليا والبرازيل في قائمة المنتخبات التي نجحت في الحفاظ على لقب كأس العالم.

<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fdw.arabic%2Fvideos%2F2023790587644785%2F&show_text=0&width=560" width="560" height="315" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowTransparency="true" allowFullScreen="true"></iframe>

وواجه المنتخب الألماني بذلك المصير، الذي سبقته إليه منتخبات إسبانيا وإيطاليا وفرنسا في نسخ 2014 و2010 و2002، على الترتيب، عندما خرجت من الدور الأول في النسخة التالية لنسخ تتويجها باللقب.

السويد تبهر وتتابع المنافسة

في المقابل واصل منتخبا السويد والمكسيك مغامرتهما في مونديال روسيا، بعدما صعدا لدور الستة عشر للمسابقة، عقب فوز السويد 3 / صفر على المكسيك وخسارة ألمانيا (بطلة العالم) صفر / 2 أمام كوريا الجنوبية في الجولة الثالثة (الأخيرة) بمنافسات المجموعة السادسة من مرحلة المجموعات للمونديال.

FIFA Fußball-WM 2018 in Russland | Mexiko vs Schweden | Jubel Schweden (0:2) (Reuters/A. Couldridge)

السويديون يحتفلون بتصدرهم للمجموعة والتأهل لدور الثمانية بعد الفوز على المكسيك

وارتفع رصيد منتخب السويد إلى ست نقاط في الصدارة، متفوقا بفارق الأهداف على منتخب المكسيك، المتساوي معه في نفس الرصيد، الذي تراجع للمركز الثاني، في حين بات منتخب كوريا الجنوبية في المركز الثالث بثلاث نقاط، بفارق الأهداف أمام منتخب ألمانيا (متذيل الترتيب).

وكان المنتخب السويدي الطرف الأفضل في المباراة، حيث فرض سيطرته المطلقة على مدار شوطي اللقاء، في الوقت الذي غاب فيه لاعبو المكسيك عن مستواهم المعتاد، ليحقق السويديون فوزا ثمينا ومستحقا، منحهم التأهل الأول للأدوار الإقصائية في البطولة منذ نسخة المسابقة عام 2006 بألمانيا.

ع.ج/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات