بسبب صفقة إس 400 مع روسيا ـ إدارة ترامب ″تعاقب″ تركيا | أخبار | DW | 17.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بسبب صفقة إس 400 مع روسيا ـ إدارة ترامب "تعاقب" تركيا

"شراء تركيا لنظام الدفاع الصاروخي الروسي إس 400 يجعل مشاركتها في برنامج مقاتلات إف 35 مستحيلا". هكذا ردت إدارة ترامب على صفقة الصواريخ الروسية، مؤكدة أنها ستمنع أنقرة من شراء مقاتلات إف 35 أو المشاركة ببرنامج تطويرها.

أكّد البيت الأبيض اليوم الأربعاء (17 تموز/ يوليو 2019) أنّه لن يبيع تركيا مقاتلات أف-35 كما لن يسمح لها بالمشاركة في برنامج تطوير هذه الطائرات، وذلك بسبب شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية أس-400 التي "ستستخدم لاختراق" الأسرار التكنولوجية لهذه المقاتلة الشبح.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام في بيان "للأسف، إن قرار تركيا شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية إس -400 يجعل استمرار مشاركتها في برنامج طائرة أف -35 مستحيلاً". وأضافت: "لا يمكن لطائرات إف- 35 أن تتواجد في مكان واحد مع منصة روسية لجمع المعلومات الاستخباراتية سيتم استخدامها للتعرف على قدراتها المتقدمة".

لكنّ المتحدّثة شدّدت على أنّ الولايات المتحدة "ستواصل تعاونها مع تركيا على نطاق واسع، مدركة في الوقت نفسه القيود الناجمة عن وجود منظومة أس-400 في تركيا". وأوضح البيت الأبيض إن قرار تركيا شراء واستقبال نظام الدفاع الصاروخي الروسي إس400- يعني أنها لا يمكن أن تكون جزءًا من برنامج طائرات إف- 35 المقاتلة.

وذكر البيت الأبيض أن العلاقة مع تركيا عضو حلف شمال الأطلسي (ناتو) "متعددة المستويات" وأن التعاون سيستمر "مع مراعاة القيود بسبب وجود نظام إس- 400". وأضاف البيان أن "قبول نظام إس- 400 يقوض الالتزامات التي قطعها جميع حلفاء الناتو لبعضهم البعض بتجنب الأنظمة الروسية".

وبدا أن الإعلان يوضح موقف الرئيس دونالد ترامب حول ما إذا كان بإمكان تركيا مواصلة المشاركة في البرنامج، الذي كان من المقرر بموجبه أن تصنع أنقرة بعض المكونات، وتشتري الطائرة.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) اتخذت بالفعل خطوات لإخراج تركيا من برنامج إف- 35، إلا أنها استمرت في تشجيع أنقرة على التراجع عن قرارها باستلام نظام إس- 400. ووصلت الأجزاء الأولى من منظومة إس-400 للدفاع الجوي إلى قاعدة عسكرية شمال غربي أنقرة يوم الجمعة، تنفيذا لاتفاق تركيا مع روسيا الذي سعت الولايات المتحدة على مدى شهور لمنعه.

من جانبها، قالت إلين لورد وكيلة وزير الدفاع لعمليات الشراء "الولايات المتحدة وشركاؤها في برنامج الطائرة إف-35 متفقون في قرار تعليق مشاركة تركيا في البرنامج وبدء عملية لاستبعادها رسميا منه". وينتهي البرنامج رسميا بحلول شهرآذار/ مارس من عام 2020. 

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع