بريطانيا: ضرورة تفادي الحرب بالوكالة في اليمن | أخبار | DW | 27.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بريطانيا: ضرورة تفادي الحرب بالوكالة في اليمن

أعلن وزير الخارجية البريطانية فيليب هاموند تقديم بلاده مساعدات لوجيستية إلى السعودية في حربها ضد الحوثيين، لكنه ذكّر بأن "الحوثيين ليسوا إيرانيين بالوكالة على غرار حزب الله" اللبناني، رافضا فكرة سيطرة إيران تماما عليهم.

أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الجمعة (27 آذار/ مارس 2015) أن بلاده ستقدم مساعدة تقنية إلى السعودية في تدخلها العسكري في اليمن في إطار العلاقات العسكرية الوثيقة بين البلدين. وأوضح هاموند للصحافيين في واشنطن أنه سيتوجه إلى الرياض الاثنين وأن بلاده تدعم عملية التحالف الإقليمي بقيادة السعودية ضد المتمردين الحوثيين. وقال "سنقدم كل ما يمكننا لعملية السعوديين ومجلس التعاون الخليجي، لكننا لن نشارك في عمل عسكري".

وعن موقف بلاده من هذه العملية العسكرية قال هاموند إن "الموقف البريطاني يتطابق عموما مع الموقف الأميركي: نحن نؤيد العملية السعودية لأنها عملية شرعية تجري باسم الحكومة الشرعية لليمن. إن الإيرانيين دعموا الحوثيين بوضوح". وتابع قوله "نعلم أنه كان هناك دعم إيراني للحوثيين ونحرص جميعا على تفادي أن يتحول ذلك إلى حرب بالوكالة".

لكنه ذكر بأن "الحوثيين ليسوا فعلا إيرانيين بالوكالة على غرار حزب الله" الشيعي اللبناني، لافتا إلى أن "الحوثيين هم شعب في ذاته". وأضاف "لا نستطيع أن نكون متساهلين حيال العلاقة بين الحوثيين وإيران، ولكن من الخطأ القول على الأرجح أن إيران تسيطر تماما على الحوثيين في الوقت الراهن".

ع.خ/ ح.ع.ح (رويترز)

مختارات

إعلان