برنامج أوروبي جديد لدراسة السلالات المتحورة من كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.02.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برنامج أوروبي جديد لدراسة السلالات المتحورة من كورونا

المفوضية الأوروبية تعلن عن إطلاق برنامج لدراسات السلالات المتحورة لفيروس كورونا، وتراجع في عدد الإصابات حول العالم، ومع ذلك الصحة العالمية تدعو إلى مزيد من الحذر.

مختبر في بلجيكا للقاحات كورونا

مختبر في بلجيكا للقاحات كورونا

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين في مقابلة مع صحيفة "ليزيكو" الفرنسية تنشر الثلاثاء (16 فبراير/ شباط 2021)، أنّ المفوضية ستطلق الأربعاء برنامجاً لدراسة النسخ المتحوّرة من فيروس كورونا.

وقالت فون دير لايين إنّ البرنامج الذي أطلق عليه اسم "هيرا إنكوبيتور"، "سيجمع المختبرات والسلطات الصحية والعلماء والمفوضية الأوروبية وستخصّص له أموال كبيرة"، من دون أن توضح قيمة هذه الأموال.

وأضافت "منذ الآن، وبالتوازي مع الجهود المبذولة على اللّقاحات الحالية، يجب أن نساعد المصنّعين على تطوير قدرات إنتاج" للقاحات من "الجيل الثاني"، مشيرة إلى أنّ "هذه النسخ المتحوّرة تقلقنا كثيراً".

وكانت المفوّضية الأوروبية أعلنت عزمها إطلاق وكالة أوروبية جديدة، هي هيئة الاستجابة للطوارئ الصحية (هيرا)، بهدف مكافحة الأوبئة المستقبلية وتحسين التنسيق بين دول الاتحاد السبع والعشرين.

والأحد أعلنت مفوّضة الصحّة الأوروبية أنّ الوكالة الأوروبية للأدوية ستسرّع آلية الترخيص للقاحات الجديدة لكورونا في مسعى منها للتصدّي بشكل أفضل للنسخ المتحوّرة من كوفيد-19.

مشاهدة الفيديو 11:51

قيود حدودية بين ألمانيا وجيرانها.. هل تجنبها نسخ كورونا؟

وعصفت موجة جديدة من الوباء بأوروبا وبريطانيا، أدى بالعديد من الدول على غرار هولندا وألمانيا البرتغال فرض إغلاق عام وصارم منذ أسابيع، بينما أفادت منظمة الصحة العالمية بانخفاض عدد حالات الإصابات المبلغ عنها للأسبوع الخامس على التوالي حول العالم، لكن خبراء الصحة شددوا على ضرورة توخي الحذر لأن الفيروس بات يتمتع بقدرة شديدة على العدوى لاسيّما مع الطفرات الجديدة.

ونقل موقع "أخبار الأمم المتحدة" عن مسؤولي منظمة الصحة العالمية القول إن الأسبوع الماضي شهد أقل عدد من الحالات الأسبوعية المبلغ عنها بكورونا منذ تشرين أول/أكتوبر الماضي.

ورغم هذا الانخفاض الذي "يبعث على الأمل"، أشار مدير عام منظمة الصحة العالمية إلى أن "النيران لم تُخمد بعد، لكننا قللنا من حجمها"، وحذر من أن التوقف عن مكافحتها على أي جبهة سيتسبب في عودة الارتفاع في الحالات مرة أخرى.

وفي ألمانيا تشير آخر الأرقام المعلن عنها من قبل معهد "روبرت كوخ" الألماني، تسجيل 3856 حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، و528 وفاة مرتبطة بالفيروس، ليصل عدد الإصابات الإجمالي 65 ألفا و288 حالة، إضافة إلى 65 ألفا و604 حالة وفاة.

أما عالميا، فقد أظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، عند الساعة السابعة بتوقيت غرينتش، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 109 ملايين و157 ألف حالة، بينما وصل إجمالي الوفيات إلى مليونين و408 آلاف حالة.

و.ب/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ، رويترز)