برلين: لاجئون في ضيافة البرلمان الألماني | معلومات للاجئين | DW | 28.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

برلين: لاجئون في ضيافة البرلمان الألماني

بدعوة من نائبة في حزب الخضر، زار 50 لاجئا من بون مقر البرلمان الألماني "بوندستاغ" في برلين وتعرفوا على المعالم المهمة في العاصمة، المزيد عن انطباعات اللاجئين عن برلين في التقرير التالي.

Berlin | Flüchtlinge besuchen den Deutschen Bundestag (Infomigrants/Y. Alaous)

مجموعة من اللاجئين في ضيافة البرلمان الألماني "بوندستاغ".

“من خلال دورات الاندماج، تعرفنا على برلين لكن زيارتها على أرض الواقع أمر مختلف تماماً"، بهذه الكلمات أبدت أماني أبو ناصر (35 عاما)  انطباعها عن برلين. فاللاجئة السورية قدمت إلى ألمانيا منذ أربع سنوات وهذه هي المرة الأولى التي تزور فيها برلين.

زيارة اللاجئة السورية للعاصمة برلين لم تكن للسياحة فحسب، بل كانت ضمن رحلة استطلاعية يخصصها البرلمان الألماني لتعريف المشاركين بسير الحياة السياسة والثقافية في العاصمة. مشاركة اللاجئين في هذه الرحلة الاستطلاعية كانت بدعوة من النائبة عن حزب الخضر "كاتيا دورنير"، حسبما يشير رامي أزرق المشرف على هذه الرحلة، ويضيف: "أعمل ومن خلال منظمة خاصة على مساعدة اللاجئين في الاندماج في المجتمع الألماني، ونقوم سنوياً بتنظيم هذه الرحلات".

"فرصة لمن يرغب بالعمل في السياسة "

اختيار اللاجئين للمشاركة في هذا الرحلات يعتمد على اهتمامهم في المشاركة بالأنشطة التي تنظمها الجمعية التي تعنى باندماجهم يقول رامي لمهاجر نيوز.

شارك حوالي 50 لاجئاً في هذه الرحلة التي جرت الأسبوع الماضي واستمرت ثلاثة أيام. برنامج الرحلة كان مكثفاً ويجمع بين زيارة المعالم المهمة في برلين والتعرف على طبيعة الحياة السياسة فيها، كما يقول اللاجئ السوري جمعة (25 عاما) الذي شارك في هذه الرحلة، ويتابع: "أتيحت لي فرصة التعرف على كيفية تشكيل الحكومة الألمانية، فضلاً عن التعرف على طبيعة النظام السياسي". ويرى جمعة الذي يدرس الطب، أن زيارة البرلمان في برلين وفرت له الكثير من المعلومات الهامة التي يمكن للاجئ الاستفادة منها لاحقاً إذا ما قرر العمل في مجالي السياسة أو المجتمع المدني.

Berlin | Flüchtlinge besuchen den Deutschen Bundestag - Ramy (Infomigrants/Y. Alaous)

رامي أزرق ممشرف على الرحلة

المحطة الأهم في الرحلة

ولعل المحطة الأهم في هذه الرحلة كانت زيارة اللاجئين لمبنى البرلمان الألماني. ولم تقتصر زيارة اللاجئين للبرلمان على رؤية المبنى من الخارج، بل سُمح لهم بدخول المبنى الفريد من نوعه والتعرف على أماكن الاجتماعات وآليات العمل السياسي والنقاشات التي تجري فيها. فضلاً عن إمكانية الالتقاء بأعضاء البرلمان والتعرف عليهم.

السيد "هولغر كوسلوفسكي" وهو المسؤول عن تنظيم برنامج الرحلة، يؤكد بدوره على أهمية زيارة البرلمان بالقول: "إنها فرصة لتعريف المشاركين بالطريقة التي يعمل فيها البرلمان وكيف تجري العملية الديمقراطية" . وعند سؤاله لماذا لا تفعلون هذا في بون؟ أليس عندكم ديمقراطية في بون؟ يقول وهو يضحك في قلب شارع " SONNEN ALLE" الذي اختارت المجموعة زيارته في المساء للتعرف على سوق العرب هناك":  بالتأكيد لدينا ديمقراطية في بون، لكن برلين هي مركز صناعة القرار السياسي".

عباس (25 عاما) وهو لاجئ عراقي كان أيضاً من بين المشاركين في هذه الرحلة، وقد درس العلوم السياسة في بلاده. يقول عباس: "مشاركتي جعلتي أكثر حماسة للتعرف على تقاليد الحياة السياسية في ألمانيا. أنا سعيد جداً بمشاركتي في هذه الرحلة، إذ يصعب علينا كلاجئين أن نقوم بزيارة برلين بسبب الأعباء المالية".

Berlin | Flüchtlinge besuchen den Deutschen Bundestag - Abbas (Infomigrants/Y. Alaous)

عباس لاجئ عراقي كان من بين المشاركين في الرحلة

فرصة للأحزاب للترويج لنفسها!

بالتأكيد لا تكتفي الأحزاب السياسية بتعريف من تدعوهم إلى البرلمان على طبيعة النظام السياسي الألماني فهي إلى جانب ذلك تقوم بالترويج لنفسها وأفكارها وبرامجها السياسية. وهو ما ظهر جلياً في النقاشات التي تناولت سياسة حزب الخضر ومبادئه التي تدعم قضايا البيئة والأسرة والتعليم وحقوق المهاجرين.

ينظم البرلمان الألماني نحو 2100 زيارة سنوياً للبرلمان بهدف التعبير عن شفافية العملية السياسية في البرلمان. ويمكن لكل نائب في البرلمان دعوة ثلاث مجموعات للقدوم إلى برلين والنظر عن كثب إلى معترك الحياة السياسية في العاصمة.

يحيى الأوس-مهاجر نيوز

مختارات