برلين تكشف عن ارتفاع عدد الألمان الممنوعين من السفر في تركيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 21.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برلين تكشف عن ارتفاع عدد الألمان الممنوعين من السفر في تركيا

كشفت وزارة الخارجية الألمانية عن ارتفاع عدد الألمان الممنوعين من السفر في تركيا لأسباب لم يكشف عنها، فيما كانت السلطات التركية قد اعتقلت أو حكمت بالسجن على عشرات الألمان بتهم "سياسية" منها "إهانة الرئيس".

أكثر من سبعين مواطنا ألمانيا لايستطيعون مغادرة تركيا

أكثر من سبعين مواطنا ألمانيا لايستطيعون مغادرة تركيا

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الثلاثاء (21 يناير/كانون الثاني 2020) زيادة عدد المواطنين الألمان العالقين في تركيا بسبب قيود على مغادرتهم البلاد. وأوضحت الوزارة أن برلين لديها معلومات في الوقت الحالي عن 74 حالة من مثل هذه الحالات.

وارتفع بذلك عدد هذه الحالات بمقدار الضعف تقريبا منذ نهاية شهر آب/أغسطس الماضي، حيث كانت المعلومات آنذاك تشير إلى 38 ألمانيا لا يسمح لهم بمغادرة تركيا، وزاد العدد إلى 55 شخصا في تشرين الثاني /نوفمبر الماضي.

ولم يتم الإعلان حاليا عن أسباب منع السفر في هذه الحالات. ولكن في الماضي كان يتم التحقيق بصورة متكررة مع مواطنين ألمان بسبب تصريحات منتقدة للحكومة التركية على مواقع التواصل الاجتماعي وتم فرض منع من السفر في هذا الإطار.

وعلى سبيل المثال ليس مسموحا للرئيس الشرفي للجالية العلوية في ألمانيا تورغوت أوكر بمغادرة تركيا بسبب اتهامه بإهانة الرئيس. وتأتي هذه القضية على خلفية منشورات لأوكر على مواقع فيسبوك وتويتر في الفترة بين عامي 2012 و2014.

وفي المقابل، ظل عدد المحتجزين في تركيا ثابتا إلى حد بعيد. وبحسب البيانات الرسمية، هناك 59 شخصا في الحبس في تركيا حاليا، مقارنة بـ 60 شخصا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ولكن الخارجية الألمانية لم تعد تنشر بيانات عن عدد الحالات المحتجزة على خلفية جرائم أو أمور "سياسية"، تتعلق مثلا باتهامات إرهابية أو توجيه إهانة للرئيس.

وربما يجرى تناول هذه المسألة خلال اجتماع مقرر بين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدينة إسطنبول التركية يوم الجمعة المقبل.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أكد في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن احتجاز مواطنين ألمان في تركيا يعيق حدوث تطبيع للعلاقات بين تركيا وألمانيا وشدد على ضرورة حل هذه الأمور.

ع.ج.م/أ.ح (د ب أ)

مختارات