برلين تعرب عن قلقها لمنع صحفي ألماني من دخول تركيا | أخبار | DW | 19.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برلين تعرب عن قلقها لمنع صحفي ألماني من دخول تركيا

عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن قلقها بشأن منع السلطات التركية صحفيا ألمانيا من دخول البلاد، فيما طالب نائبها زيغمار غابريل أنقرة بالمسارعة إلى"تصحيح هذا الخطأ"، منتقدا طريقة تعامل السلطات التركية مع الصحافة.

Volker Schwenck

مراسل قناة التلفزة الأولى الألمانية فولكر شفينك مُنع من دخول تركيا

عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الثلاثاء (19 أبريل 2016) عن قلقها بشأن قيام السلطات التركية بمنع مراسل قناة التلفزة الأولى الألمانية فولكر شفينك من دخول تركيا. وقالت ميركل إن وزارة الخارجية الألمانية على تواصل مستمر مع الجهات المعنية لإعادة إمكانية عمل المراسل الألماني. ومُنع مدير مكتب القناة الألمانية في القاهرة أثناء توجهه إلى الحدود السورية العراقية عبر مطار إسطنبول من دخول تركيا.

كما انتقد زيغمار غابريل نائب المستشارة تركيا بسبب رفضها السماح للمراسل بدخول أراضيها. وعلى هامش زيارته الراهنة إلى المغرب، قال وزير الاقتصاد الألماني اليوم الثلاثاء:" مرة أخرى أجد أن عدم وجود حرية للحركة داخل تركيا، يمثل بطبيعة الحال عملا ينطوي على المزيد من الإشكالية"، مشيرا إلى أنه من غير الممكن التعامل على هذا النحو مع الصحافة وحرية إعداد التقارير الإعلامية.

وقال زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا:" أتمنى جدا أن تسارع الحكومة التركية إلى تصحيح هذا الخطأ وألا تطرده مثلا بل تسمح له بمواصلة السفر وسيكون ذلك بمثابة الرد المناسب على هذه الحادثة".

من جانبه، انتقد اتحاد الصحفيين الألمان (دي جيه يو) ما أسماه "فهم تركيا المريب والمستهجن لحرية الصحافة والمعلومات"، فيما وصفت رابطة الصحفيين الألمان إن حادثة المنع بأنها نوع من "المضايقة" واعتبرت ما حدث جاء نتيجة " لنزول ميركل على رغبة الجانب التركي في قضية الإعلامي يان بومرمان صاحب القصيدة الساخرة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

وكانت السلطات التركية في مطار اسطنبول، منعت الأسبوع الماضي فولكر شفينك مراسل القناة الأولى بالتلفزيون الألماني والذي يعمل بالقاهرة من الدخول، وكان غابريل قد اتصل به مطلع الأسبوع الجاري على هامش زيارته إلى مصر.

وأعلن الصحفي فولكر شفينك احتجازه على حسابه على تويتر، ونشر صورة لخطاب حظر الدخول الذي أعطته له السلطات هناك تحمل عنوانا كتب باللغتين التركية والانجليزية يقول "إخطار منع راكب من الدخول."

م.أ.م/ع.ج.م(د ب أ، رويترز)

مختارات