برلين تطالب دمشق بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين | سياسة واقتصاد | DW | 15.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

برلين تطالب دمشق بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين

انتقد مفوض الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان الحكم على الصحفي السوري علي عبدالله، معتبرا إياه "انتكاسة" للآمال في تحسن سجل سوريا في مجال حرية الرأي والديمقراطية، كما طالب دمشق بالإفراج الفوري عن وجميع المعتقلين السياسيين.

تكرر محاكمات في سوريا بتهم متعلقة بحرية الرأي والتعبير

تكرر محاكمات في سوريا بتهم متعلقة بحرية الرأي والتعبير

أعتبر مفوض الحكومة الألمانية لسياسة حقوق الإنسان ماركوس لونينج الحكم على الصحفي السوري على عبد الله "انتكاسة في نظر جميع من يؤيدون حق حرية الرأي والديمقراطية في سوريا". وأضاف، في بيان اليوم الثلاثاء يوم 15 مارس/ آذار 2011 تلقت دويتشه فيله نسخة منه، أن الإفراج عن المدافع عن حقوق الإنسان هيثم المالح ذي الثمانين عاماً قبل أيام كان دافعاً للشعور بالأمل في أن الحكومة السورية تخطو خطوة على طريق احترام حقوق المواطنين وحقوق الإنسان التي وقعت على معاهدة توجب الالتزام بها، لكن الحكم على الصحفي علي عبدالله "يعطي إشارة خاطئة، لاسيما في ظل انتفاضة الديمقراطية في المنطقة. وطالب المسؤول الألماني الحكومة السورية "بالإفراج الفوري عن علي عبد الله وجميع المعتقلين السياسيين" في سوريا.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال إن المحكمة العسكرية السورية أصدرت يوم الأحد الماضي حكما بالسجن 18 شهرا على علي العبد الله (60 عاما) بتهمة تعكير صلات سوريا بدولة أجنبية، على خلفية كتابته مقال. وكان من المقرر أن يطلق سراح العبد الله في آخر يونيو/ حزيران الماضي بعد أن قضى 30 شهرا في السجن لمحاولته إحياء قضية إعلان دمشق؛ وهي حركة مدافعة عن الحقوق أعلنت بعد توقيع الوثيقة من قبل شخصيات معارضة عام 2005، لكن لم يتم الإفراج عنه بعد أن طالبت النيابة العامة العسكرية بتحريك الدعوى بحقه بتهمة "نشر أنباء كاذبة من شأنها وهن نفسية الأمة وتعكير صلات سوريا بدولة أجنبية" حسبما جاء في إعلان المرصد.

(ع.ج.م/ دويتشه فيله/ روتيرز)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات