برلين تدرس تعليق صفقة تسليم غواصة لإسرائيل بسبب سياستها الاستيطانية | أخبار | DW | 30.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تدرس تعليق صفقة تسليم غواصة لإسرائيل بسبب سياستها الاستيطانية

ذكرت تقارير صحافية أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تدرس بتعليق تسليم غواصة حربية لإسرائيل احتجاجا على سياسة الاستيطان التي تنتهجها حكومة بنيامين نتنياهو في القدس الشرقية.

default

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في حديث إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

كشفت تقارير صحفية ألمانية أن حكومة المستشارة أنغيلا ميركل تدرس تعليق تسليم غواصة قادرة على حمل رؤوس نووية لإسرائيل احتجاجا على السياسة الاستيطانية التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية. ونقلت مجلة "دير شبيغل" الألمانية الذائعة الصيت، في عددها الذي سيصدر يوم غد الاثنين (31 تشرين الأول/ أكتوبر، عن مصادر حكومية ألمانية قولها إن برلين قد تعيد النظر في صفقة تسليم غواصة سادسة من طراز دولفين للجيش الإسرائيلي. وهو نفس الخبر الذي سبق وأكدته صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية في عددها الصادر يوم الأربعاء الماضي، استنادا إلى دوائر حكومية إسرائيلية رفيعة المستوى حسب الصحيفة. وقالت الصحيفة الإسرائيلية أن إمكانية تعليق الصفحة يأتي كرد فعل على السياسة الاستيطانية في القدس الشرقية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعطت الضوء الأخضر في أيلول/ سبتمبر الماضي لبناء 1100 منزل في حي جيلو الاستيطاني بالقدس الشرقية، التي كانت إسرائيل استولت عليها فيما بات يعرف بحرب الأيام الستة عام 1967، الأمر الذي أثار استياء الحكومة الألمانية باعتبارها خطوة تهدد استئناف محادثات السلام في الشرق الأوسط.

ضمانات ألمانية لشراء غواصة سادسة

وذكرت مجلة "دير شبيغل" الأسبوعية الألمانية أن سلاح البحرية الإسرائيلي يمتلك ثلاث غواصات من طراز دولفين، كما أن ألمانيا تقوم ببناء غواصتين أخريين من نفس الطراز في ميناء مدينة كيل شمالي ألمانيا، حيث من المقرر أن يتم تسليمهما إلى إسرائيل قريبا.

وكانت الحكومة الألمانية قدمت في وقت سابق من العام ضمانات بقيمة 135 مليون يورو لمساعدة إسرائيل في شراء غواصة سادسة من طراز دولفين في صفقة بات إكمالها مهددا بسبب احتجاج برلين على السياسة الاستيطانية لحكومة بنيامين نتنياهو.

يذكر أنه في الوقت الذي تنظر فيه إسرائيل إلى حي جيلو على أنه ضاحية يهودية في مدينة القدس، يعتبر الفلسطينيون والمجتمع الدولي الاستيطان في هذه المنطقة غير مشروع. وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أعربت في محادثة هاتفية مع نتنياهو عن احتجاجها الشديد على أعمال البناء في القدس الشرقية.

(ع.ش/ د ب أ، أ ف ب)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

إعلان