برلين تأمل في عدم صدور ردود تركية ″مفرطة″ بعد قرار البوندستاغ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 02.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

برلين تأمل في عدم صدور ردود تركية "مفرطة" بعد قرار البوندستاغ

أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن أمله في عدم صدور ردود فعل "مفرطة" من تركيا إثر اعتراف البرلمان الألماني بتعرض الأرمن للإبادة، في تصويت أثار غضب أنقرة.

أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن أمله في عدم مبالغة أنقرة في رد الفعل إزاء قرار البرلمان الألماني "بوندستاغ" باعتبار ما حدث للأرمن زمن الإمبراطورية العثمانية "إبادة جماعية". وأعرب شتاينماير خلال زيارته الحالية للأرجنتين عن أمله في ألا تكون للقرار آثار بعيدة المدى على العلاقات بين ألمانيا وتركيا.

وقال شتاينماير اليوم الخميس (الثاني من يونيو/ حزيران 2016) إن قرار البوندستاغ "قرار مستقل"، وقد كان رد فعل تركيا عليه "متوقعا". وأضاف شتاينماير قائلا: "آمل في أن ننجح في التصرف في الأيام والأسابيع المقبلة بصورة لا تؤدي إلى مبالغات في ردود الأفعال".

وكانت تركيا قد استدعت سفيرها في برلين بسبب القرار الذي صدر بإجماع الأصوات تقريبا باعتبار المذابح التي ارتكبت بحق الأرمن في ظل الإمبراطورية العثمانية قبل قرن من الزمان إبادة جماعية. واستدعت وزارة الخارجية التركية القائم بالأعمال في السفارة الألمانية بأنقرة لمناقشة الموضوع.

ومن شأن هذا الملف أن يعقد العلاقات المتوترة مع أنقرة حول تنفيذ اتفاق مثير للجدل بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بخصوص اللاجئين. وتهدد أنقره، وهي شريك أساسي في هذا الملف، بعدم تنفيذ الاتفاق إذا لم تحصل على إعفاء مواطنيها من تأشيرة شنغن وفقا لشروطها.

هـ.د/ ي. ب ( أ ف ب، د ب )

مختارات