برلين تأمل أن تكون المصالحة أولوية للحكومة العراقية المقبلة | أخبار | DW | 15.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

برلين تأمل أن تكون المصالحة أولوية للحكومة العراقية المقبلة

عبرت الحكومة الألمانية عن أملها في أن تجعل الحكومة العراقية المقبلة من المصالحة الوطنية أولوية سياسية وذلك بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي أعطت فوزا لتيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وهزيمة رئيس الوزراء حيدر عبادي.

Entwicklungsminister Müller im Irak (picture-alliance/dpa/A. Heinl)

وزير التنمية الألماني غيرد مولر في أحد مخيمات اللاجئين قرب أربيل عام 2017

عقب الانتخابات البرلمانية في العراق، أعرب وزير التنمية الألماني غيرد مولر عن أمله في أن تعطي الحكومة العراقية الجديدة الأولوية لتحقيق المصالحة في البلاد. وقال مولر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "أتمنى من الحكومة الجديدة أن تعطي الأولوية للمصالحة وإعادة الإعمار، حتى يتمكن النازحون الداخليون من العودة إلى موطنهم". وذكر مولر أنه ينتظر أيضا من الحكومة العراقية المقبلة مساعي إصلاح جادة في مكافحة الفساد وإعادة التقارب مع إقليم كردستان العراق شمالي البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن النتائج الأولية للانتخابات تشير إلى هزيمة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، المرشح المفضل للغرب، أمام الزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

وأجرى العراق أول انتخابات برلمانية في البلاد منذ هزيمة تنظيم داعش. إلا أن نسبة المشاركة كانت في أدنى مستوياتها، حيث بلغت 44.5%. وذكر مولر أن المهمة الأهم الآن هي تشكيل حكومة مستقرة بسرعة، مضيفا أن التحديات كبيرة.

وأشار مولر إلى أنه لا يزال هناك أكثر من مليوني نازح في العراق، كما أن هناك جسورا ومستشفيات ومدن مدمرة بالكامل، كما يعاني الكثير من المواطنين من صدمات نفسية جراء الحرب. وأكد مولر دعم بلاده للعراق في إعادة الإعمار ومواصلة الاستثمار في المدارس وتوفير إمدادات مياه الشرب، لمنح المواطنين هناك رؤى مستقبلية.

ح.ز/ م.س (د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان