″براءة″ الرجال من تهمة تجاهل صراخ أطفالهم ليلا | عالم المنوعات | DW | 26.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"براءة" الرجال من تهمة تجاهل صراخ أطفالهم ليلا

"عندما يصرخ الطفل في الليل، فإن زوجي يتظاهر بالنوم، حتى لا يساعدني في تهدئته" تلك جملة تتداولها بعض النساء عن أزواجهن في فترة ما بعد الولادة لكن دراسة بريطانية أظهرت "براءة " الرجال من هذه التهمة. فكيف ذلك؟

 أظهرت دراسة بريطانية  لعلماء في جامعة ساسكس البريطانية، أن الرجال يمكن أن يوقظهم صوت ذبابة أو صفير الرياح بينما لا يوقظهم بكاء الرضيع وذلك لأسباب جينية.

فخلال الدراسة قام الخبراء بمراقبة نشاط الدماغ لرجال ونساء نائمين في مختبر للنوم، وذلك أثناء إصدار أصوات مختلفة، وكانت النتيجة مثيرة للاهتمام، إذ أن الأصوات التي جعلت المشاركين في الدراسة يستيقظون مختلفة باختلاف جنس المشاركين.


وفقا للدراسة سواء كانت المرأة أُماً أم لم تكن، فمن المرجح أن تستيقظ على صراخ الرضيع. بينما كان الرجال عرضة للاستيقاظ أكثر بسبب صوت إنذار السيارة وهزيز الريح وأزيز الذباب. بينما لم يحتل صوت بكاء الرضيع ولا مرتبة في أكثر عشر أصوات توقظ الرجال أثناء النوم.


وحسب موقع "إم إس إن" الألماني فإن الدكتور ديفيد لويس المشرف على الدراسة، اعتبرنتائج الدراسة متطورة، لأن المرأة حساسة للغاية للأصوات التي تشير إلى وجود خطر على أطفالها، في حين أن الرجال أكثر استجابة لأصوات أجنبية لحماية الأسرة. لذلك لا ينبغي للنساء اتهام أزواجهن بالتظاهر بالنوم عند بكاء الرضيع في الليل، لكن يمكنهن ببساطة إيقاظهم وطلب المساعدة.

ر.ن/ ا.ف  

 

مختارات

إعلان