بجولة بحرية وعربة حنطور .. استقبال تاريخي لميركل في بافاريا | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 14.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

بجولة بحرية وعربة حنطور .. استقبال تاريخي لميركل في بافاريا

استقبل رئيس وزراء ولاية بافاريا والمرشح الأقوى للمستشارية الألمانية ماركوس زودر المستشارة أنغيلا ميركل بحفاوة بالغة في مناسبة تاريخية، حيث تعد ميركل أول مستشاري ألمانيا، الذين يحضرون اجتماعا لأعضاء الحكومة البافارية.

المستشارة ميركل مع ماركوس زودر في طريقهما لقصر جزيرة هيرن كيمزيه (14/7/2020)

المستشارة أنغيلا ميركل مع رئيس حكومة بافاريا ماركوس زود رعلى عربة حنطور في طريقهما لقصر جزيرة "هيرن كيمزيه"

ظهرت علامات السعادة على وجه المستشارة الألمانية في زيارتها التاريخية لولاية بافاريا، فهي أول شخص بين مستشاري ألمانيا يحضر اجتماعاً لأعضاء الحكومة البافارية. وبدأت الزيارة بجولة بحرية في بحيرة كيمزيه Chiemsee،وظهر في الصور التزام المستشارة بالمسافة المطلوبة للتباعد الإجتماعي بينها وبين ماركوس زودر، رئيس وزراء بافاريا وهو أيضاً رئيس حزب الإتحاد الإجتماعي المسيحي (الحزب البافاري)، الشقيق الأصغر لحزب ميركل المسيحي الديمقراطي. 

Deutschland Herrenchiemsee | PK | Markus Söder und Angela Merkel (Getty Images/AFP/P. Kneffel)

على ضفاف بحيرة "كيمزيه" حافظت المستشارة الألمانية على مسافة التباعد الاجتماعي بينها وبين رئيس وزراء بافاريا ماركوس زودر

وأشارت وسائل الإعلام الألمانية  مثل جريدة زود دويتشه تسايتونغ (Süddeutsche Zeitung) إلى أهمية اختيار ميركل لملابسها في هذه المناسبة، فاللون الأزرق يمثل أحد لوني ولاية علم بافاريا، وهو اللون الذي ارتداه أيضاً ماركوس زودر.

وكانت أبرز محطات الزيارة التاريخية ركوب المستشارة لعربة "الحنطور" مع زودر في طريقهما إلى "القصر الجديد" على جزيرة هيرين كيمزيه (Herrenchiemsee) الذي عقد فيه الإجتماع، كما التقطت وسائل الإعلام صورة للمستشارة على أدراج القصر جمعتها بأعضاء الحكومة البافارية. وظهرت ميركل بعدها في "قاعة المرايا" الفخمة بالقصر عند بداية الاجتماع الذي تناول موضوعات مهمة مثل جهود مواجهة أزمة كورونا ورئاسة ألمانيا الحالية لمجلس الإتحاد الأوروبي.

أنغيلا ميركل وماركوس زودر في قاعة المرايا الشهيرة في قصر جزيرة هيرن كيمزيه.

أنغيلا ميركل وماركوس زودر في "قاعة المرايا" الشهيرة في قصر جزيرة "هيرن كيمزيه".

وتأتي هذه الزيارة في إطار تأكيد المستشارة الألمانية على العلاقة الجيدة بينها وبين رئيس حكومة بافاريا، وجهودها في العمل يداً بيد مع الحكومة البافارية في كافة المواضيع المطروحة على الساحة حالياً، حسبما أشارت وسائل الإعلام الالمانية.

يذكر أن ماركوس زودر من أقوى المرشحين لخلافة أنغيلا ميركل في منصب المستشارية، خاصة بعد إشادة وسائل الإعلام الألمانية بطريقة تعامله مع أزمة كورونا.

س.ح/ ص.ش