بايدن يعد بدعم أميركي ″مطلق″ لأمن إسرائيل | سياسة واقتصاد | DW | 09.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

بايدن يعد بدعم أميركي "مطلق" لأمن إسرائيل

أكد نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن على دعم واشنطن المطلق لأمن إسرائيل، وأن الحكومة الأمريكية مصممة على الحيلولة دون امتلاك إيران أسلحة ذرية. بايدن رحب أيضاً بانطلاق المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين و إسرائيل.

default

بايدن يعد بدعم أمريكي مطلق لأمن إسرائيل

أعلن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الثلاثاء (9 مارس/آذار 2010 ) في القدس في ختام لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الولايات المتحدة تلتزم بتقديم دعم "مطلق وتام وثابت" لأمن إسرائيل. وأكد بايدن خلال مؤتمر صحافي عقده في إطار زيارة رسمية يقوم بها لإسرائيل والأراضي الفلسطينية أن "أساس علاقتنا هو الالتزام المطلق والتام والثابت بأمن إسرائيل".

وأشار إلى أن "التقدم في الشرق الأوسط يحصل عندما يدرك الجميع انه ليس هناك أي مسافة بين الولايات المتحدة وإسرائيل" إذا تعلق الأمر بأمن الأخيرة.

وتهدف زيارة بايدن للمنطقة إلى بحث تحريك المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين، ومناقشة الجهود الدولية لوقف الطموحات النووية الإيرانية. ويعد بايدن الذي وصل أمس الاثنين إلى إسرائيل أرفع مسؤول أمريكي يزور البلاد منذ تولى الرئيس باراك أوباما منصبه في يناير كانون الثاني 2009. في الوقت الذي يتنامى فيه القلق في إسرائيل بشأن البرنامج النووي الإيراني.

نتنياهو يدعو لفرض عقوبات صارمة على إيران

Symbolbild Iran Israel Nukleargespräche Atomwaffe Test

الملف الإيراني في صلب المحادثات التي أجراها جوزيف بايدن مع المسؤولين الإسرائيليين

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن ينقل بايدن هذه الرسالة شخصيا من الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وتوقعت أيضا مصادر سياسية إسرائيلية أيضاً أن يحذر بايدن إسرائيل، مثلما فعل مسؤولون أمريكيون من قبل، من توجيه أي ضربة وقائية لإيران، في وقت تسعى فيه القوى العالمية إلى فرض مزيد من العقوبات على طهران.

ودعا نتنياهو مجدداً الى فرض عقوبات صارمة تعيق تجارة إيران النفطية. وقال نتنياهو إن أولويات إسرائيل الأمنية هي ضمان عدم امتلاك إيران أسلحة نووية وإقامة سلام مع الفلسطينيين وجيرانها العرب. وعبر نتنياهو عن تقديره الكبير لجهود الرئيس الأمريكي باراك أوباما والحكومة الأمريكية الرامية الى فرض المجتمع الدولي عقوبات صارمة على إيران، مضيفا أنه "كلما كانت هذه العقوبات قوية كلما كان على النظام الإيراني أن يختار بين تطوير برنامجه النووي أو تعزيز مستقبل وجوده."

بايدن يرحب بالمفاوضات بين إسرائيل و الفلسطينيين

Joseph Biden in Israel zu Gesprächen März 2010

بايدن : "لحظة الفرصة الحقيقية" قد حلت في الشرق الاوسط

وتأتي زيارة بايدن إلى إسرائيل بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة عن استئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين وهو ما يضع حداً لفترة الجمود التي دامت أكثر من عام في عملية السلام . وصرح بايدن بأنه يرحب بخطوة نتنياهو التي اتخذها هذا الأسبوع لبدء الحادثات التي تتوسط فيها الولايات المتحدة، معرباً عن أمله في أن تؤدي إلى مفاوضات مباشرة تتمخض عنها معاهدة سلام تاريخية. من جهته شدد نتانياهو على الحاجة" إلى المثابرة لضمان وصولنا الى هذه المفاوضات المباشرة التي ستخولنا بحل هذا النزاع".

وسيجتمع نائب الرئيس الأمريكي غداً الأربعاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.وكان بايدن قد التقى صباح اليوم الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في القدس وصرح بأن الإسرائيليين والفلسطينيين يواجهون "لحظة الفرصة الحقيقية " عبر أثناء لقائه بيريز عن اعتقاده بأن مصالح الفلسطينيين والشعب الإسرائيلي متقاربة أكثر مما هي متعارضة.

(ي ب / ا ف ب / رويترز/ د ب ا)

مراجعة: منى صالح

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان