بان يلغي زيارة للمغرب إثر خلاف حول الصحراء الغربية | أخبار | DW | 16.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بان يلغي زيارة للمغرب إثر خلاف حول الصحراء الغربية

ألغى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون زيارة كان من المقرر أن يقوم بها للمغرب، حسبما أعلن ستيفان دوغاريك المتحدث باسمه. وجاء إعلان إلغاء الزيارة بعد اجتماع بان كي مون بوزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار.

Marokko Proteste gegen Ban Ki-moon

صورة رفعت في المظاهرة المناهضة لموقف بان كي مون في الرباط

قال ستيفان دوغاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الأربعاء (16 مارس/آذار 2016) إن بان كي مون ألغى زيارة مزمعة للمغرب وسط خلاف متصاعد مع الرباط بشأن استخدامه كلمة "احتلال" خلال تعليقه على قضية الصحراء الغربية. وقالت الحكومة المغربية أمس الثلاثاء إنها ستخفض عدد موظفي بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، مهددة أيضاً بالانسحاب من مهام حفظ السلام التابعة للمنظمة بعدما وصفت تصريحات بان كي مون بأنها "غير مقبولة".

 

وجاء إعلان إلغاء الزيارة بعد اجتماع بان كي مون بوزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار للتعبير عن غضبه من بيان الحكومة المغربية ومظاهرة في الرباط اعتبرها هجوما شخصيا عليه. وسئل ستيفان دوغاريك المتحدث باسم بان كي مون إن كان الأمين العام لا يزال ينوي السفر للرباط في القريب العاجل كما أعلن من قبل، فأجاب قائلا "لا يخطط الأمين العام للسفر".

وأضاف المتحدث في تصريحات للصحفيين أن خسارة مساهمة المغرب المالية في بعثة الأمم المتحدة بالصحراء الغربية التي تبلغ نحو ثلاثة ملايين دولار ستؤثر على المهمة. ويوفر المغاربة الغذاء والإقامة لأفراد البعثة المؤلفة من أكثر من 240 شخصا. وقال المتحدث "لا حديث عن انسحاب مينورسو" في إشارة لبعثة الأمم المتحدة.

وتساهم المغرب أيضا في مهام حفظ سلام تابعة للمنظمة. واتهمت الرباط الأمين العام للأمم المتحدة الأسبوع الماضي بأنه لم يعد محايدا في الصراع بشأن الصحراء الغربية وقالت إنه استخدم لفظ "احتلال" لوصف الوجود المغربي في المنطقة المتنازع عليها منذ عقود.

ع.ش/ أ.ح (رويترز، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان