بان كي مون ينتقد الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة ويطالب برفعه | سياسة واقتصاد | DW | 21.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

بان كي مون ينتقد الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة ويطالب برفعه

طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في ثاني زيارة له إلى قطاع غزة إسرائيل برفع الحصار عنه. وشدد على أنه يتسبب في معاناة إنسانية غير مقبولة، مطالبا الفلسطينيين بنبذ العنف والعودة إلى الوحدة الوطنية والشرعية الدولية

default

بان كي مون ينتقد الحصار الإسرائيلي على غزة ويطالب الحكومة الإسرائيلية برفعه

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، خلال الزيارة التي قام بها اليوم الأحد (21 مارس/آذار) لقطاع غزة بأن الحصار الإسرائيلي للقطاع "يتسبب في معاناة إنسانية غير مقبولة". وأضاف المسؤول الدولي أن سياسة الإغلاق، التي يتبعها القادة الإسرائيليون "لا يمكن أن تستمر"، واصفا إياها بأنها "سيئة". وقال إنها "تضعف المعتدلين وتعزز دور المتطرفين". وجدد بان كي مون مطالبة الأمم المتحدة واللجنة الرباعية الدولية لإسرائيل بتخفيف الحصار وإنهائه بشكل كامل. وتأتي زيارة الأمين العام للأمم المتحدة، لقطاع غزة للمرة الثانية بعد خمسة عشر شهرا من "أجل التضامن مع سكانه مقدرا لهم صمودهم من أجل الحصول احتياجاتهم وخدماتهم الأساسية". وأكد أن الأمم المتحدة "ستبقى إلى جانب سكان القطاع لتوفير احتياجاتهم"، لكنه طالبهم في الوقت نفسه "بعدم استخدام العنف والعودة إلى الوحدة الوطنية والشرعية الدولية". كما دعا إلى صفقة فورية لتبادل الأسرى، تشمل الإفراج عن معتقلين فلسطينيين مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذي تحتجزه حركة حماس في قطاع غزة منذ ثلاثة أعوام ونصف العام.

الحكومة الإسرائيلية توافق على السماح بمرور مواد بناء

Demonstration gegen Gaza Blockade

مظاهرة سابقة لفلسطينيين في قطاع غزة يطالبون برفع الحصار

وكان بان كي مون قد وصل إلى قطاع غزة في زيارة تفقدية لعدة ساعات عبر معبر بيت حانون (إيرز) الخاضع لسيطرة الجيش الإسرائيلي، بعد حصوله على موافقة إسرائيلية بشكل استثنائي مسبقا وذلك في زيارة هي الثانية له إلى القطاع الذي تحكمه حركة حماس بالقوة منذ عامين ونصف العام . وفور دخوله القطاع تفقد منطقة عزبة عبد ربه شرق جباليا المدمرة، ثم زار مشروعا إسكانيا تنفذه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في مدينة خان يونس قبل أن يعقد اجتماعا مع مسؤولي المنظمة الدولية للإطلاع على الأوضاع الإنسانية لسكان القطاع. وأعلن أن الحكومة الإسرائيلية وافقت على السماح بدخول مواد البناء اللازمة لاستكمال مشروع إسكاني للأمم المتحدة في مدينة خان يونس يتضمن إعادة بناء 1500 وحدة سكنية ومطحنة للقمح ومنشآت للصرف الصحي إلى جانب بناء مدرسة. وأكد أن هذه الخطوة "مرحب بها وإيجابية لكنني أعتقد أننا بحاجة للمزيد من أجل رفع الحصار الذي يسبب المصاعب ويضع العراقيل على سكان قطاع غزة". كما شدد على الحاجة لرفع الحصار من أجل إعادة أعمار قطاع غزة عقب الحرب قبل 15 شهرا، معربا في الوقت نفسه عن شعوره بالإحباط من توقف مشاريع الأمم المتحدة وتعذر جهود الأعمار رغم التعهدات الدولية بتقديم المنح المالية لذلك.

(ا.م/ د.ب.ا/ ا.ف.ب)

مراجعة: شمس العياري

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان