بان كي مون يشعر بخيبة أمل من الاحتجاجات ضده في المغرب | أخبار | DW | 15.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

بان كي مون يشعر بخيبة أمل من الاحتجاجات ضده في المغرب

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن غضبه لوزير الخارجية المغربي من المظاهرة، التي نظمت في الرباط احتجاجا على تصريحاته بشأن الصحراء الغربية واعتبرها "مهينة". ورأى المسؤول الأممي أن المظاهرة "استهدفته شخصيا".

قالت الأمم المتحدة إن الأمين العام بان كي مون عبر لوزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار عن "خيبة أمله واستيائه العميقين" جراء تلك الاحتجاجات. وقال للوزير المغربي إن مثل هذه الهجمات تخلو من الاحترام لشخصه وللأمم المتحدة.

وكان الآلاف من المغاربة قد نظموا مظاهرة في العاصمة المغربية الرباط الأحد (13 مارس/آذار 2016) احتجاجا على التصريحات الأخيرة لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون حول الصحراء الغربية المتنازع عليها.

وكان بان كي مون قد زار مخيمات لاجئي الصحراء الغربية في الجزائر المجاورة، حيث تردد أنه وصف سيطرة المغرب على المنطقة المتنازع عليها بأنها "احتلال" واقترح إجراء استفتاء لتحديد مصيرها. الأمر الذي أثار حفيظة المغرب، الذي يقول إن المنطقة الغنية بالفوسفات جزء من أراضيه.

وصرح وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، الذي شارك في المظاهرة بوسط الرباط، بأن "تصريحات بان كي مون تعد استفزازا لمشاعر المغاربة". وحمل المحتجون المغاربة العلم الوطني وصورا للملك محمد السادس، بينما رددوا هتافات مناهضة للأمين العام للأمم المتحدة. وشارك أكثر من مليوني مواطن في المظاهرة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية.

وجاء تنظيم المظاهرة استجابة لدعوة من الأحزاب السياسية ونقابات ومنظمات المجتمع المدني.

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان