بالذكاء الإصطناعي.. تقنية جديدة للكشف عن الأمراض الخلقية لدى الأجنة | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 19.07.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

بالذكاء الإصطناعي.. تقنية جديدة للكشف عن الأمراض الخلقية لدى الأجنة

توصل فريق من العلماء في كندا إلى تطوير تقنية جديدة تعتمد على الذكاء الإصطناعي ويمكنها الكشف عن نوع من الأمراض الخلقية لدى الأجنة. فكيف تعمل هذه التقنية؟

صورة رمزية للكشف بالاشعة (معرض الطب في دوسيلدورف 15/10/2011)

العلماء يبحثون عن تقنيات أفضل للكشف عن الأمراض لدى الأجنة (أرشيف)

طور فريق من الباحثين في كندا تقنية  للذكاء الاصطناعي  يمكنها اكتشاف الإصابة بالأورام الرطبة التي تسبب انسدادا بالجهاز الليمفاوي بالجسم لدى الأجنة عن طريق تحليل صور الموجات فوق الصوتية. ويذكر أن هذا المرض يعتبر من الأمراض الخطيرة التي تهدد الحياة لأنه يؤدي إلى تجمع السوائل في منطقة الرأس والرقبة لدى الجنين.

على الرغم من أن الأطباء يستطيعون تشخيص هذا العيب الخلقي لدى الأجنة عن طريق فحص صور أشعة الموجات فوق الصوتية، كان الفريق البحثي من جامعة أوتاوا الكندية يهدف إلى اختبار قدرة منظومات الذكاء الاصطناعي على اكتشاف هذا المرض الخطير.

قام الفريق البحثي بتغذية منظومة الذكاء الاصطناعي بصور أشعة موجات فوق صوتية تخص قرابة 120 جنينا مصابين بالمرض، واستطاعت المنظومة التعرف بدقة على حالات الإصابة بمرض الأورام الرطبة بعد مقارنة صور المرضى بصور أجنة سليمة. ونقل الموقع الإلكتروني "ميديكال إكسبريس" عن الباحث مارك ووكر من كلية الطب بجامعة أوتاوا الكندية قوله إن "منظومة الذكاء الاصطناعي كانت رائعة حيث أنها استطاعت تشخيص المرض رغم تغذيتها بعدد محدود من صور أشعة الموجات فوق الصوتية بغرض تدريبها".

بعد تحقيق هذا النتائج التي أوردتها الدورية العلمية "بلوس وان"، يأمل الفريق البحثي في توظيف هذه التقنية في تشخيص أنواع أخرى من العيوب الخلقية لدى الأجنة عن طريق تحليل صور الموجات فوق الصوتية.

د.ب.أ / إ.م

مواضيع ذات صلة