باكستان: مقتل زعيم جماعة عسكر جهنكوي المحظورة | أخبار | DW | 29.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

باكستان: مقتل زعيم جماعة عسكر جهنكوي المحظورة

أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل زعيم جماعة عسكر جنجوي حين حاول مسلحون تحريره من يد الشرطة أثناء نقله لسجن آخر. وتعد الجماعة مسؤولة عن قتل الآلاف من الطائفية الشيعية.

أعلن مسؤولون اليوم الأربعاء (29 يوليو/تموز 2015) أن زعيم أكبر حركة مناهضة للشيعة في باكستان قتل خلال اشتباك مع الشرطة. وقال شوجا خانزادا، وزير داخلية إقليم البنجاب بوسط البلاد، إنه جرى قتل مالك إسحاق، زعيم حركة عسكر جهنكوي ذات الصلة بتنظيم القاعدة. وأضاف الوزير أن الاشتباك وقع عندما حاول مسلحون تحرير إسحاق من أيدي الشرطة لدى نقله بين سجنين.

وقال خانزادا إن ما لايقل عن 16 مسلحا، بينهم ابني إسحاق، قتلوا أيضا خلال الاشتباك مع الشرطة في منطقة مظفرجار، بينما أصيب أربعة من رجال الشرطة في الاشتباك. ويشار إلى أن حركة عسكر جهنكوي مسؤولة عن مقتل الآلاف في باكستان في هجمات انتحارية وتفجيرات منذ منتصف التسعينيات.

وكان إسحاق مدرجا على قائمة الإرهابيين المطلوبين التي وضعتها الولايات المتحدة الأمريكية التي تعتبر حركة عسكر جهنكوي مسؤولة عن تزويد تنظيم القاعدة بالآلاف من المسلحين السنيين للقتال في باكستان وأفغانستان. وتم احتجاز إسحاق منذ 1999، لكنه استمر في قيادة جماعته من وراء القضبان.

و.ب/ش.ع (د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان