″باريس تبكي″.. مقتل أربعة من رجال الشرطة في هجوم طعن | أخبار | DW | 03.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"باريس تبكي".. مقتل أربعة من رجال الشرطة في هجوم طعن

قتل أربعة من رجال الشرطة في هجوم طعن في مقر الشرطة بالعاصمة الفرنسية باريس، بحسب ما ذكره لويك ترافير المسؤول بنقابة الشرطة الفرنسية. كما قتل المهاجم أيضا. وقالت عمدة باريس إن "باريس تبكي حالها" بعد هجوم اليوم.

قال مسؤولون بالشرطة الفرنسية إن موظفا إداريا لدى شرطة باريس قتل أربعة أشخاص طعنا بمقر الشرطة في وسط العاصمة اليوم الخميس (الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر 2019)، قبل أن يطلق عليه ضابط النار ويرديه قتيلا.

وذكرت شبكة فرانس 24 الفرنسية أن خمسة أشخاص على الأقل أصيبوا في الهجوم، حالة أحدهم خطيرة. وأفادت وسائل الإعلام الفرنسية بأن المهاجم كان موظفا بالمبنى الذي يخضع لإجراءات أمنية مشددة. 

وقال مصدر بمكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الرئيس بصدد زيارة  مقر الشرطة بباريس، وأضاف المصدر أن رئيس الوزراء إدوار فيليب ووزير الداخلية  كريستوف كاستانير يتواجدان في موقع الهجوم.

"باريس تبكي على حالها"

ومن جانبها كتبت عمدة باريس آن هيدالغو اليوم الخميس تغريدة قالت فيها " باريس تبكي على حالها اليوم بعد الهجوم المروع على مقر الشرطة". وأضافت في أول تأكيد رسمي لوقوع قتلى: "الخسارة كبيرة: عدد من رجال الشرطة فقدوا أرواحهم".

دوافع الهجوم؟

ولم يرد حتى الآن أي ذكر لدوافع الهجوم الذي وقع في قلب العاصمة الفرنسية بالقرب من كاتدرائية نوتردام، لكن جون مارك باييل أحد كوادر نقابة الشرطة وصف الهجوم بأنه جنائي وليس إرهابيا. وقال لتلفزيون (بي.إف.إم) "كانت لحظة جنون".

وقالت هيئة النقل إن الشرطة طوقت المنطقة المحيطة بمقر الشرطة وأقرب محطة مترو أنفاق لدواع أمنية. وذكر مسؤول بمكتب مكافحة الإرهاب التابع للادعاء أن المكتب لا يقود التحقيق في الوقت الحالي.

ح.ز/ ص.ش/أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة