بابا الفاتيكان يزور جزيرة ليسبوس لتأكيد تضامنه مع اللاجئين | أخبار | DW | 16.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بابا الفاتيكان يزور جزيرة ليسبوس لتأكيد تضامنه مع اللاجئين

وصل البابا فرنسيس إلى جزيرة ليسبوس اليونانية في زيارة تستغرق بضع ساعات سيتفقد خلالها مركزا مثيرا للجدل لتصنيف اللاجئين. وأكد البابا تضامنه مع اللاجئين، وقال إنهم ليسو أعدادا (مجردة). ويرغب البابا اصطحاب 10 لاجئين معه.

وصل البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان صباح اليوم السبت (16 أبريل/ نيسان 2016) إلى جزيرة ليسبوس اليونانية، لإعادة تأكيد تضامنه مع المهاجرين، في زيارة تستغرق بضع ساعات، وقد هبطت طائرة الحبر الأعظم حوالي الساعة العاشرة صباح السبت بالتوقيت المحلي على مدرج مطار ميتيلين (اليونان) كبرى مدن الجزيرة، حيث كان ينتظره رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس. ومن المعلوم أن ليسبوس واحدة من البؤر الساخنة في أزمة الهجرة الأوروبية .

وقال البابا لوسائل الإعلام خلال الرحلة "إنها رحلة مختلفة قليلا عن الرحلات الأخرى. إنها رحلة يشوبها الحزن (...) سنواجه أسوأ كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية."

ولدى مغادرته متوجها إلى اليونان كان البابا قد أطلق دعوة ضد "اللامبالاة" تجاه أزمة اللاجئين وكتب على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) "اللاجئون ليسوا أعدادا (مجردة)، إنهم أشخاص لديهم وجوه وأسماء وروايات ويحتاجون إلى العلاج أيضا".

ومن المقرر أن يزور البابا فرنسيس الأول "مركزا مثيرا للجدل لتصنيف المهاجرين"، الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي، والذي يفصل هؤلاء الذين لديهم طلبات شرعية للجوء، وآخرين ممن يجب إعادتهم إلى بلدانهم.

ويعتزم البابا اصطحاب عشرة لاجئين معه من ليسبوس إلى الفاتيكان، وقال التلفزيون اليوناني الرسمي إن الأمر يتعلق بثمانية سورين وأفغانيين إثنين وصلوا إلى اليونان قبل توقيع الاتفاق التركي الأوروبي.

ص.ش/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

مختارات