انطلاق عملية إنقاذ ″أطفال الكهف″ الصعبة بعيداً عن أعين الصحافيين | أخبار | DW | 08.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

انطلاق عملية إنقاذ "أطفال الكهف" الصعبة بعيداً عن أعين الصحافيين

بدأ غواصون في تايلاند عملية إنقاذ صعبة لإخراج فريق أشبال في كرة قدم محاصرين في كهف منذ أسبوعين. عملية الإنقاذ الشائكة ستتطلب 11 ساعة، وأبعدت السلطات أعين الصحافيين عنها.

أعلنت السلطات في تايلاند أن عملية إنقاذ محفوفة بالمخاطر بدأت اليوم الأحد (الثامن من يوليو/ تموز 2018) لإخراج 12 تلميذاً ومدربهم لكرة القدم من داخل كهف محاصرين فيه بتايلاند منذ أسبوعين مع توقع خروج أول الناجين بعد 11 ساعة.

وسيحاول 13 غواصاً أجنبياً وخمسة من أفراد القوات الخاصة التابعة للبحرية التايلاندية إخراج الصبية عبر ممرات ضيقة مغمورة بالمياه في مهمة أدت لموت غواص سابق بالبحرية التايلاندية الأسبوع الماضي. وقال نارونجساك أوسوتاناكورن قائد مهمة الإنقاذ للصحفيين "اليوم هو ساعة الصفر".

"في الساعة العاشرة من صباح اليوم (الثالثة صباحاً بتوقيت غرينتش) دخل 13 غواصاً أجنبياً ومعهم خمسة من أفراد القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية لإخراج الأطفال". وقال إن أول الصبية قد يخرج من الكهف في نحو الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (الثانية ظهراً بتوقيت غرينتش).

مهمة محفوفة بالمخاطر 

وبدأت مهمة الإنقاذ بعد أن هطلت أمطار على منطقة تام لوانغ كيف في إقليم تشيانغ راي الشمالي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مما زاد من المخاطر فيما وصفه حاكم المنطقة بأنها "حرب مع المياه والزمن" لإنقاذ الفريق.

وكان هؤلاء الصبية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاماً و16 عاماً قد اختفوا مع مدربهم لكرة القدم البالغ من العمر 25 عاماً بعد تدريب في 23 يونيو/ حزيران الماضي.

وتم اخلاء المنطقة التي يوجد فيها الصحفيون والواقعة بالقرب من مدخل الكهف، حيث تجمع أكثر من 1000 صحفي تايلندي وأجنبي لتغطية القصة، وتم منع الوافدين الجدد من الدخول إلى الموقع بعد فجر اليوم الأحد. وتم إعادة توجيهم إلى مبنى حكومي وإبلاغهم بعقد مؤتمر صحفي في وقت لاحق.

م.س/ ع.غ ( رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة