انسحاب جزئي للقوات التركية من الموصل نحو شمال العراق | أخبار | DW | 14.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

انسحاب جزئي للقوات التركية من الموصل نحو شمال العراق

أفادت وكالة أنباء الأناضول بانتقال قسم من القوات التركية المتمركزة في معسكر بعشيقة بمحافظة نينوى لشمال العراق. وكان مصدر كردي عراقي قد أكد أن قسما من الوحدات العسكرية التركية انسحبت باتجاه الحدود العراقية التركية.

انسحب قسم من القوات التركية المنتشرة قرب مدينة الموصل شمال العراق من المنطقة متوجها شمالا "في إطار ترتيبات جديدة"، على ما نقلت وكالة الأناضول للإنباء الموالية للحكومة اليوم (الاثنين 14 ديسمبر/ كانون الأول 2015). وذكرت الأناضول نقلا عن مصادر عسكرية إن "قافلة من عشر إلى 12 آلية بينها دبابات" خرجت من بعشيقة في اتجاه الشمال، من غير أن توضح ما إذا كانت هذه القوات ستبقى في العراق آو تعود إلى تركيا.

ونشرت تركيا قبل أسبوعين مئات الجنود والدبابات في بعشيقة قرب الموصل التي يسيطر عليها جهاديو تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ حزيران/يونيو 2014. وتقوم كتيبة تركية منذ بضعة أشهر هناك بتدريب قوات الحكومة الإقليمية لكردستان العراق، البشمركة، ومتطوعين عراقيين يرغبون في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية". وتؤكد أنقرة أنها أرسلت هذه التعزيزات لتأمين حماية مدربيها.

واثأر هذا الانتشار توترا حادا مع الحكومة العراقية التي طالبت بانسحاب القوات التركية ورفعت الجمعة رسالة احتجاج إلى مجلس الأمن الدولي. وأكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة إن سحب القوات المنتشرة في بعشيقة "غير وارد"، لكنه طرح احتمال إعادة نشر القوات العسكرية التركية في المنطقة. وقال متحدثا للصحافة إن "عدد الجنود سيرفع أو يخفض تبعا لعدد البشمركة الذين يتم تدريبهم"، مؤكدا أن "أي انسحاب غير وارد".

ح.ز/ ع.ج.م (أ.ف.ب / د.ب.أ)

مختارات