انخفاض قياسي جديد لليرة التركية بعد تصريحات أردوغان | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.12.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

انخفاض قياسي جديد لليرة التركية بعد تصريحات أردوغان

هوت الليرة التركية لمستوى قياسي جديد، بعد تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان أكد فيها أنه لا تراجع عن خفض أسعار الفائدة. وعادة ما يشير أردوغان إلى تحريم الربا في الإسلام للدفاع عن نظريته.

 الليرة التركية تهوي لمستوى قياسي جديد

هوت الليرة التركية لمستوى قياسي جديد، بعد تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان أكد فيها أنه لا تراجع عن خفض أسعار الفائدة.

تراجعتالليرة التركية مجدداً صباح اليوم (الاثنين 20 ديسمبر/ كانون الأول 2021) إذ فقدت 6 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار، غداة تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان أكد فيها عدم رفع أسعار الفائدة لتثبيت سعر الصرف.

 ويضغط رئيس الدولة على البنك المركزي كل شهر لخفض أسعار الفائدة رغم وصول معدل التضخم السنوي الى 21.31 بالمئة وقد يبلغ 30 بالمئة في الأشهر المقبلة، وفقًا لخبراء في الاقتصاد. وفي تصريحات نُشرت مساء الأحد، لكنها سُجلت السبت، تحدث أردوغان عن تعاليم الإسلام الذي يحرم الربا لتبرير سياساته. وقال "كمسلم، سأفعل ما يأمرني به ديننا" و"بإذن الله سينخفض التضخم في أسرع وقت ممكن".

 

 وبذلك يكون أردوغان قد رد على جمعية رجال الأعمال الأتراك التي ناشدته في نهاية الأسبوع الماضي التحرك لمواجهة الأزمة.  وكتبت الجمعية التي تمثل حوالي 85 بالمئة من رجال الأعمال وأبرز المصدرين " أن الخيارات السياسية التي تم تنفيذها لم تخلق صعوبات جديدة لعالم الأعمال فحسب بل لمواطنينا كذلك".

مسائية DW: أزمة الليرة التركية.. ما تأثيراتها داخلياً وخارجياً؟

وأضافت في بيان أصدره مكتبها في واشنطن "وبالنظر إلى ذلك، لا بد من تقييم الأضرار التي لحقت بالاقتصاد والعودة إلى المبادئ الاقتصادية التي تم وضعها في إطار اقتصاد السوق". ورداً على هذه الدعوة، قام أردوغان بتسجيل الفيديو الذي تم بثه مساء الأحد، وقال فيه "إنهم يشتكون من خفض سعر الفائدة. لكن لا تنتظروا مني شيئًا".

 

و خسرت الليرة التركية أكثر من 57 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية كانون الثاني/يناير، وقد أدى هذا الانهيار إلىارتفاع غير محتمل في الأسعار، حيث تعتمد الدولة بشكل كبير على الواردات، خاصة بالنسبة للمواد الأولية والطاقة. وشهدت أسعار السلع الأساسية مثل زيت عباد الشمس ارتفاعاً بنسبة 50 بالمئة خلال عام.

ح.ز/ ع.ش (أ.ف.ب / د.ب.أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع