انتكاسة تاريخية لحزب ميركل في ولاية بادن فرتمبيرج | أخبار | DW | 27.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتكاسة تاريخية لحزب ميركل في ولاية بادن فرتمبيرج

أظهرت النتائج الأولية للانتخابات في ولاية بادن فرتمبيرج هزيمة تاريخية لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعد حوالي ستة عقود من تسيير الولاية ما يجعل تشكيل الحكومة من ائتلاف بين الخضر والاشتراكيين في حكم المؤكد.

default

خسارة ولاية بادن فورتمبيرغ ستكون لها تداعيات على حزب ميركل.

اعترف شتيفان مابوس رئيس الحكومة في ولاية بادن فرتمبيرج جنوب غرب ألمانيا بهزيمة حزبه المسيحي الديمقراطي في الانتخابات البرلمانية التي جرت في بالولاية اليوم الأحد. في لقاء مع القناة الثانية في التلفزيون الألماني "زي.دي.إف" وقال "لذا فإنني أهنئ من سيتولون مسئولية الحكم في الولاية بعدنا" مشيرا إلى حزبي المعارضة الاشتراكيين والخضر.

وبحسب استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع فإن الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه ميركل حصل على ما بين 38 إلى 5ر38 % من الأصوات، بينما حصل الخضر على 5ر24 إلى 25% منها، في حين حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على 5ر23 % من تلك الأصوات.

فيما تبين أن الحزب الديمقراطي الحر حصل على 2ر5 % من أصوات الناخبين، بينما أخفق حزب اليسار في تخطي عقبة 5% من أصوات الناخبين وهو الحد الأدنى للأحزاب لدخول برلمان الولاية.

وتعتبر الانتخابات التي تجري في الولايات الألمانية مؤشرا قويا على مستوى شعبية الأحزاب لدى انتخابات البرلمان الألماني (بوندستاج)، ما يعني أن حزب المستشارة الألمانية ميركل تتراجع شعبيته بين أوساط الناخبين الألمان حاليا.

(ح.ز/ د.ب.أ / رويترز
مراجعة: عباس الخشالي

مختارات

إعلان