انتخابات بريمن.. توقعات بخسارة الاشتراكيين لأصغر ولاية ألمانية | أخبار | DW | 26.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

انتخابات بريمن.. توقعات بخسارة الاشتراكيين لأصغر ولاية ألمانية

يُدلي الناخبون في بريمن، أصغر ولايات ألمانيا، بأصواتهم في انتخابات محلية، حيث يُتوقع أن يسجل الحزب الاشتراكي الديمقراطي انتكاسة كبرى في هذه الولاية التي حكمها على مدار 70 عاماً.

 

فتحت صناديق الاقتراع أبوابها في بريمن، أصغر ولاية ألمانية في شمال البلاد لاختيار نواب برلمان الولاية. وتكشف استطلاعات الرأي أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يحكم وحده منذ 70 عاماً أو في تحالفات، قد يخسر الكثير من الأصوات. أما الحزب المسيحي الديمقراطي المعارض فيمكن له أن يأمل في تحقيق تغيير في الحكم.

ويُنظر إلى المشاركة المتوقعة في هذه الانتخابات باهتمام كبير، إذ وصلت في 2015 إلى 50.2 في المائة فقط.

وكشفت آخر استطلاعات الرأي أن الاشتراكيين الديمقراطيين بزعامة رئيس البلدية كارستن زيلينغ قد يحققوا 24.5 في المائة فقط من الأصوات، في الوقت الذي قد يخرج فيه الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة المرشح الأول كارستن ماير هيدر بـ 26 في المائة كأقوى حزب سياسي في هذه الانتخابات.

أما حزب الخضر فمن المتوقع أن يحصل - حسب استطلاع الرأي - على 18 في المائة كثالث قوة سياسية يليها حزب اليسار بـ 12 في المائة ثم حزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي بـ 7 في المائة.

أما الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي دخل برلمان الولاية مجدداً في عام 2015، فسيحقق نسبة 5 في المائة، وهي العتبة الضرورية للبقاء في البرلمان الذي يحق لسكان الولاية انتخابه ابتداء من سن الـ16 عاماً.

م.أ.م/ ع.غ (د ب أ)

 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة