انتحار مشتبه بانتمائه لجبهة النصرة في سوريا في سجنه بألمانيا | أخبار | DW | 30.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتحار مشتبه بانتمائه لجبهة النصرة في سوريا في سجنه بألمانيا

وجدت السلطات الألمانية جثة سوري بعد أن شنق نفسه في زنزانته بسجن هامبورغ، وكان الشخص الذي يبلغ من العمر 40 عاما مشتبه بأنه قاتل مع جبهة النصرة في سوريا وأحيل لذلك للمحاكمة في ألمانيا.

Justizvollzugsanstalt Josefstadt Wien Österreich (picture-alliance/dpa)

أرشيف

انتحر سوري (40 عاما) يشتبه بأنه قاتل مع جبهة النصرة في سوريا داخل سجنه في ألمانيا، وفق ما علم الأربعاء (30 أب/أغسطس 2017) من القضاء الألماني.

وعُثر على جثة عبد الله. ك بعد أن شنق نفسه في زنزانته بسجن هامبورغ (شمال) أثناء جولة تفقد فجر الأربعاء عند الساعة 04,25 ت غ، بحسب بيان لسلطات القضائية المحلية.

ولم يكن هناك ما يشير إلى احتمال انتحار الرجل المعتقل منذ حزيران/يونيو 2017 ويشتبه في انضمامه في 2012 لجبهة النصرة وأنه قاتل في صفوفها. وبحسب السلطات الألمانية فقد أمن أيضا خدمات حراسة وقاد سيارات هذه الجماعة.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2016 أثار حادث انتحار إسلامي آخر فضيحة في ألمانيا. وشنق جابر الباكر (22 عاما) السوري الجنسية نفسه بقميصه في زنزانته في ليبتز (شرق) بعد توقيفه اثر تخطيطه لاعتداء بالمتفجرات على مطار ببرلين.

ز.أ.ب/ه.د (أ ف ب)

مختارات