انتحاري يفجر نفسه بين المدنيين النازحين من الموصل القديمة | أخبار | DW | 23.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

انتحاري يفجر نفسه بين المدنيين النازحين من الموصل القديمة

فجر انتحاري نفسه الجمعة وسط جمع من المدنيين الفارين من المدينة القديمة في غرب الموصل، في إطار تصعيد تنظيم "الدولة الإسلامية" لعملياته في دفاعه اليائس عن آخر معاقله المحاصرة من القوات العراقية.

أقدم انتحاري على تفجير نفسه الجمعة(23 حزيران/يونيو 2017) وسط مدنيين نازحين من المدينة القديمة في غرب الموصل حيث تخوض القوات العراقية معارك ضد آخر مواقع تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية"، ما أسفر عن سقوط 12 قتيلا على الأقل، بحسب ما أفاد مصدر عسكري.

 ووقع الاعتداء غداة إقدام تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية" على تفجير منارة الحدباء التاريخية في وسط الموصل، كما فجر مسجد النوري الكبير الذي شهد الظهور العلني الوحيد لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي قبل ثلاث سنوات.

وأوضح الرائد أحمد هاشم من الطبابة العسكرية في الجيش العراقي لوكالة فرانس برس داخل مستشفى ميداني، إن التفجير وقع في منطقة المشاهدة بالموصل القديمة. وقال هاشم "وصل 12 قتيلا وأكثر من 20 جريحا الى المستشفى الميداني، بينهم نساء وأطفال".

وأشار ضابط برتبة عقيد من الفرقة 16 بالجيش العراقي لوكالة فرانس برس إلى صعوبة تحديد حصيلة الضحايا "لأننا ما زلنا نطهر المنطقة". وأكد العقيد أن "انتحاريا تسلل بين مجموعة من النازحين وفجر نفسه بينهم قبل وصولهم إلى قواتنا".

وفر آلاف المدنيين من المدينة القديمة في غرب الموصل منذ بدأت القوات العراقية هجومها الأعنف على تنظيم الدولة الإسلامية.وقدرت منظمات إنسانية عدة بأكثر من مئة ألف، عدد المدنيين العالقين في المدينة القديمة والذين يستخدمهم التنظيم المتطرف كدروع بشرية.

مشاهدة الفيديو 01:59
بث مباشر الآن
01:59 دقيقة

تحرير الموصل

وتقدمت القوات العراقية في شارعين يتلاقيان في قلب المدينة القديمة بالموصل اليوم الجمعة وقالت إنها تهدف لفتح ممرات للمدنيين للفرار من آخر موطئ قدم لتنظيم الدولة الإسلامية في المدينة.

وتقود وحدات دربتها الولايات المتحدة على حرب المدن القتال في متاهات الشوارع الضيقة بالمدينة القديمة آخر حي لا يزال تحت سيطرة الجماعة المتشددة.

وتأمل السلطات العراقية في إعلان الانتصار في المدينة الواقعة بشمال البلاد في عطلة عيد الفطر خلال الأيام القليلة المقبلة.

على صعيد آخر، أعلن مصدر أمني عراقي اليوم الجمعة عن ارتفاع حصيلة التفجيرات التي ضربت مدينة البغدادي غربي العاصمة العراقية إلى 10 قتلى بينهم جنديان و 11 جريحا.  وقال النقيب احمد خالد العبيدي لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.ا) إن"حصيلة التفجيرات الانتحارية التي نفذها انتحاريون يرتدون أحزمة ناسفة

بلغت 10 قتلى بينهم جنديان وجرح ثمانية جنود وثلاثة مدنيين بينهم أعضاء في مجلس ناحية البغدادي ".

وأضاف العبيدي أن" القوات الأمنية فرضت حظرا شاملا للتجوال في مدينة البغدادي/ 200 كلم غرب بغداد/،وأغلقت المنافذ والطرق المؤدية إلى المدنية خشية من تفجيرات إرهابية أخرى تستهدف المدنيين والقوات العسكرية".

وفي وقت سابق اليوم، قالت مصادر أمنية إن أربعة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة تسللوا في وقت متأخر من الليلة الماضية إلى حي الشهداء في ناحية البغدادي وتصدت لهم القوات الأمنية ما أوقع ثمانية قتلى وإصابة 10 أشخاص.

ع.أج/ ح ع ح (أ ف ب، د ب ا، رويترز)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان