اليمين المتطرف يوزع الغاز المهيج ضد اللاجئين في كوتبوس | معلومات للاجئين | DW | 01.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

اليمين المتطرف يوزع الغاز المهيج ضد اللاجئين في كوتبوس

مدينة كوتبوس التي استقبلت أكبر عدد من اللاجئين مقارنة بغيرها من دوائر ولاية براندنبورغ، باتت مسرحا لمواجهات متكررة بين شباب ألمان وسوريين، واليمين المتطرف يوزع الغاز المهيج وسط المدينة.

تشهد مدينة  كوتبوس الواقعة في ولاية براندنبورغ شرقي ألمانيا، مواجهات متواصلة بين ألمان من اليمين المتطرف ولاجئين. وفي تطور جديد وزع ستة رجال يوم أمس الأربعاء (31 يناير/ كانون الثاني 2018) قارورات للغاز المهيج على المارة وسط المدينة، مرفقة بمطبوعات تحمل شعار الحزب القومي المتطرف (NPD)، وذلك حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن شرطة كوتبوس صباح اليوم الخميس.

وأعلنت الشرطة أنها فتحت تحقيقا حول الإخلال بقانون التظاهر، وذلك بعد أن تمّ ضبط المنشورات ذات مضمون معادي للأجانب، إلى جانب قارورات للغاز المهيج.

وتزامنت هذه الواقعة مع أخرى كان وراءها شاب سوري في 21 من العمر اعتدى بالضرب على سوري آخر في 16 من العمر. وتقول الشرطة إنها احتجزت الجاني الذي قد تصدر بحقه عقوبة السجن لكونه له سوابق في الاعتداء الجسدي.

يذكر أن وسط مدينة كوتبوس بات مسرحا لمواجهات عنيفة بين لاجئين وألمان. بينما تسود إجراءات أمنية مكثفة في المدينة التي علقت عملية استقبال اللاجئين إلى شعار آخر. 

و.ب/ح.ز (د ب أ) 

 

مختارات

إعلان