اليمن يستدعي القائم بالأعمال في طهران | أخبار | DW | 14.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن يستدعي القائم بالأعمال في طهران

فيما صعدت إيران من تهديداتها للسعودية في حالة اعتراض سفينة المساعدات المتوجهة إلى اليمن، استدعت الحكومة اليمنية من الرياض القائم بأعمالها في طهران احتجاجاً على "التدخل الإيراني".

أعلنت الحكومة اليمنية اليوم الخميس (14 مايو/ آيار 2015) من الرياض استدعاء القائم بأعمالها في طهران احتجاجاً على "التدخل والدعم الإيراني" للمتمردين الحوثيين، كما أعلن مكتب الرئيس عبد ربه منصور هادي. وأفاد بيان من المكتب الإعلامي تلقت نسخة منه فرانس برس أن "حكومة اليمن الشرعية قررت استدعاء القائم بالأعمال ورئيس البعثة في طهران عبد الله السري".

ولجأ هادي ووزرائه إلى السعودية إثر تقدم الحوثيين وسيطرتهم على مناطق واسعة في اليمن. ومنذ تضاعف قوة الحوثيين في صيف 2014 والحكومة اليمنية في المنفى تكرر تنديدها "بالتدخل الإيراني في اليمن" متهمة طهران وغيرها بتزويد الحوثيين بالأسلحة.

وفيما اعترفت السلطات الإيرانية يدعم الحوثيين سياسياً، نفت تكراراً تسليحهم. وسيطر المتمردون على صنعاء في كانون الثاني/ يناير قبل التقدم إلى جنوب البلاد، ما اجبر هادي وعدد كبير من أعضاء حكومته على الهروب من البلاد إلى المملكة العربية السعودية.

من جانب آخر وصف مسؤول إيراني كبير اليوم الخميس العاهل السعودي الملك سلمان بأنه "خائن للأمة الإسلامية"، معتبراً أنه يخدم ما وصفه بالمصالح الأمريكية-الإسرائيلية في الحرب على الحوثيين باليمن. وجاء تصريح علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني غداة اتهام الزعيم الإيراني الأعلى علي خامنئي المملكة بارتكاب "جرائم" وتهديد مساعد قائد الجيش للرياض "بالحرب"، إذا هاجمت قواتها سفينة مساعدات إيرانية متجهة إلى اليمن.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن خامنئي قوله للرئيس العراقي فؤاد معصوم في طهران أمس الأربعاء: "ارتكب السعوديون غلطة كبيرة في اليمن وعواقب الجرائم التي ارتكبوها سترتد عليهم بالتأكيد."

وتقول طهران إنها لن تسمح لقوات بحرية تقودها السعودية بتفتيش سفينة شحن إيرانية في طريقها لليمن وترافقها سفن عسكرية وذلك إثر دخول هدنة إنسانية بين التحالف بقيادة السعودية والمقاتلين الحوثيين حيز التنفيذ.

وقال مساعد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية البريجادير جنرال مسعود جزائري لمحطة العالم التلفزيونية الإيرانية الناطقة بالعربية أمس "إن الهجوم على سفينة مساعدات تابعة للهلال الأحمر الإيراني سيثير حرباً في المنطقة وهذه النيران قد لا يمكن إخمادها أو السيطرة عليها." وأضاف "إذا لم تصل سفينة الشحن هذه إلى مقصدها فعلى من يخلقون المتاعب أن يتوقعوا من إيران أن ترد. يجب أن تعرف أمريكا والسعودية أن ضبط النفس الذي تمارسه إيران له حدود."

ع.غ/ ح.ع.ح(آ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان