اليمن: تعثر محادثات السلام واحتدام الاشتباكات رغم الهدنة | أخبار | DW | 17.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اليمن: تعثر محادثات السلام واحتدام الاشتباكات رغم الهدنة

أعلنت مصادر مقربة من محادثات السلام اليمنية في سويسرا أن المفاوضات الجارية تتعثر بسبب خلافات حول مطالب خاصة بإطلاق سراح سجناء، فيما قال مسؤولون محليون إن اشتباكات تجري وسط غارات جوية جديدة رغم الهدنة.

ذكرت مصادر مقربة من المفاوضات الجارية في سويسرا بشأن حل النزاع اليمني أن المحادثات تتعثر بسبب خلافات حول مطالب تخص إطلاق سراح سجناء، حيث يطالب ممثلون عن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بأن يطلق خصومهم الحوثيون سراح عدد من المسؤولين البارزين.

وقالت المصادر إن المحادثات المباشرة بين الجانبين علقت منذ مساء أمس الأربعاء بعدما رفض الحوثيون مطلب الإفراج عن مسؤولين كبار، بينهم وزير الدفاع محمود الصبيحي وناصر شقيق الرئيس هادي.

يذكر أن الحوثيين يحتجزون الرجلين منذ مارس/ آذار الماضي. وكان ناصر منصور هادي مسؤولا عن عمليات المخابرات في محافظات عدن ولحج وأبين. فيما قالت مصادر أخرى لرويترز إن الحوثيين يقولون إنهم على استعداد للإفراج عن كل السجناء بمجرد التوصل لاتفاق سلام دائم.

وأضافت المصادر أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد يتنقل بين الوفدين في محاولة لحل الخلافات بدلا من عقد محادثات مباشرة.

ميدانيا، أعلن مسؤولون محليون أن قتالا اشتعل بين طرفي النزاع اليوم الخميس(17 كانون الأول/ديسمبر 2015) بعد أن استولى أنصار الرئيس هادي على قاعدة عسكرية رئيسية وطرد الحوثيين منها في مدينة مأرب بوسط البلاد، حيث تم قتل 15 شخصا من الطرفين، وفقا لتلك المصادر.

من جانب آخر، أفاد سكان محليون أن طائرات وزوارق مسلحة تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية قصفت أهدافا في شمال اليمن. وقال سكان إن قوات التحالف شنت غارات جوية في محافظة حجة بشمال البلاد على الحدود مع المملكة. وأضافوا أن الزوارق الحربية قصفت ميناء ميدي بمحافظة حجة أيضا قرب الحدود مع السعودية.

يشار إلى أن الطرفين يتبادلان الاتهامات منذ يوم أمس الأربعاء بشأن خرق الهدنة من قبل الجانبين.

ح.ع.ح/ع.ج.م(رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة