اليمن: القوات الحكومية تدحر القاعدة من مدينة جعار الجنوبية | أخبار | DW | 03.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن: القوات الحكومية تدحر القاعدة من مدينة جعار الجنوبية

تمكنت القوات الحكومية اليمنية مدعومة بمسلحي المقاومة الشعبية من استعادة السيطرة على مدينتي جعار، جنوبي اليمن. يأتي ذلك بعد يوم من إعلان مسلحي تنظيم القاعدة السيطرة على المدينة الواقعة في محافظة ابين.

استعادت قوات الجيش مدعومة بالمقاومة الشعبية اليوم الخميس (الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2015) مدينة جعار ثاني أكبر مدن محافظة أبين، الواقعة على بعد 427 كم جنوب شرق صنعاء، من قبضة عناصر تنظيم القاعدة. وقال مصدر محلي مسؤول، طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مواجهات مسلحة اندلعت بين قوات الجيش والمقاومة من جهة، ومسلحي التنظيم من جهة أخرى، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين لم يتسن تحديد أعدادهم.

وأكد المصدر أن قوات الجيش والمقاومة بمساندة اللجان الشعبية تمكنوا من استعادة السيطرة على المدينة عقب تلك المواجهات التي استمرت حتى فجر اليوم، وأن مسلحي التنظيم انسحبوا من المدينة بشكل كامل. وأوضح المصدر أن قوات الجيش والمقاومة مدعومة باللجان الشعبية تخطط في الوقت الراهن للتقدم نحو مدينة زنجبار عاصمة المحافظة، والتي ما تزال في قبضة تنظيم القاعدة "لتحريرها هي الأخرى من قبضتهم". وأضاف "نحن بحاجة إلى الدعم الكبير من قبل الدولة لمواجهة خطر التنظيم الذي هاجم بشكل مباغت مدينتي جعار وزنجبار وسيطر عليهما أمس الأربعاء". وأشار إلى أنه يجب إعادة ترتيب صفوف المقاومة واللجان الشعبية ودمجهما في وحدات الجيش الوطني، "حتى لا تحدث أي اختراقات في صفوفهما من شأنها أن تساعد في زعزعة استقرار وأمن المحافظة".

وكان مقاتلون من تنظيم القاعدة سيطروا أمس الأربعاء على مدينتي زنجبار وجعار التي تخضع للقوات الموالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي بعد مواجهات أسفرت عن سقوط سبعة قتلى على الأقل.

ش.ع/ (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان