اليمن: الأمم المتحدة تطالب بالالتزام بالهدنة دون شروط | أخبار | DW | 13.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليمن: الأمم المتحدة تطالب بالالتزام بالهدنة دون شروط

أعربت الأمم المتحدة عن خيبة أملها من انهيار الهدنة الإنسانية في اليمن، مطالبة أطراف النزاع الالتزام بها دون شروط. كما تعرضت مصفاة عدن لقصف شديد بالصواريخ نفذه الحوثيون وحلفاؤهم من قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

أعلن ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الاثنين (13 تموز/ يوليو) أن بان كي مون أصيب بـ "خيبة أمل كبيرة" لانهيار الهدنة الإنسانية في اليمن. لكنه "لم يفقد الأمل" بالتمكن من وقف إطلاق النار. وأضاف دوجاريك قائلا: "لم نفقد الأمل والمشاورات مستمرة في هذه المرحلة"، مجددا دعوته إلى الالتزام "بهدنة إنسانية غير مشروطة".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت الأسبوع الفائت "هدنة إنسانية" لستة أيام اعتبارا من السبت. لكنها انهارت مع استمرار التحالف العربي بقيادة السعودية في شن غاراته الجوية ومواصلة المتمردين الحوثيين لهجماتهم. وأكد دوجاريك أن الوسيط الأممي إسماعيل ولد شيخ أحمد "تلقى التزامات كان يعتبر أنها ضرورية لنتمكن من إصدار هذا الإعلان. من مسؤولية جميع الأطراف المعنيين أن يفوا بهذه الالتزامات".

في غضون ذلك أفادت مصادر صحفية في محافظة عدن بأن مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية، مدعومين بقوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، قصفوا شركة مصفاة عدن الحكومية باستخدام صواريخ الكاتيوشا. وأضافت المصادر أن القصف أسفر عن اندلاع حريق في أحد خزانات النفط وتصاعد أعمدة الدخان بكثافة في المنطقة.

من جانب آخر، قال سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ" إن طيران التحالف العربي بقيادة السعودية شن مساء اليوم عدة غارات جوية على مديرية التواهي، غرب عدن. وأشارت المصادر إلى أن انفجارات كبيرة أعقبت تلك الغارات، "ومن المرجح أنها لمخازن أسلحة في المنطقة".

أ.ح/ ف.ي (أ ف ب، د ب أ)


مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان