اليابان تطلب تمديد التحقيق في الهجمات الكيماوية في سوريا 30 يوما | أخبار | DW | 17.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اليابان تطلب تمديد التحقيق في الهجمات الكيماوية في سوريا 30 يوما

بعد استخدام روسيا الفيتو ضد مشروع قرار أمريكي يمدد مهمة آلية التحقيق بشأن أسلحة كيماوية في سوريا، طرحت اليابان مشروع قرار يمدد مهمة الخبراء الدوليين لـ 30 يوما. وتريد اليابان كسب المزيد من الوقت للوصول إلى اتفاق نهائي.

UN Sitzung des Sicherheitsrats zur Krise in Syrien | Übersicht (picture alliance/dpa/ZUMAPRESS/L. R. Lima)

جلسة لمجلس الأمن الدولي بخصوص سوريا - صورة من الأرشيف.

طرحت اليابان في مجلس الامن الدولي الخميس (16 تشرين ثاني/ نوفمبر)  مشروع قرار يمدّد لـ30 يوما مهمة الخبراء الدوليين الذين يحقّقون في استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، وتنتهي مهمتهم في غضون ساعات، بحسب نص المشروع الذي أطلعت عليه الوكالة الفرنسية للأنباء.

وأتت الخطوة اليابانية بعد أن استخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) لمنع المجلس من تبني مشروع قرار أميركي يمدد مهمة "آلية التحقيق المشتركة بين الامم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية" لمدة عام من دون المساس بالتفويض الممنوح لها، وهو ما ترفضه موسكو التي قدمت من جهتها مشروع قرار مضادا يتضمن تعديلا للتفويض، غير أن المشروع الروسي سقط في التصويت إذ لم يحصد سوى أربعة من أصوات المجلس الـ15.

ومن شأن المقترح الياباني أن يمنح روسيا والولايات المتحدة مزيداً من الوقت للتوصل إلى اتفاق على كيفية تمديد عمل آلية التحقيق المكلفة بتحديد هوية المسؤولين عن شن هجمات كيميائية في سوريا.

وينص مشروع القرار الياباني على تمديد مهمة آلية التحقيق المشتركة لفترة 30 يوما، كما يطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن يقدّم في غضون 20 يوماً إلى مجلس الأمن "اقتراحات بشأن هيكلية ومنهجية عمل" آلية التحقيق.

وطلبت اليابان من مجلس الأمن التصويت على مشروعها الخميس لكن مصادر دبلوماسية رجّحت أن يتم التصويت صباح الجمعة.

ع.أ.ج/ ص.ش (أ ف ب)

مختارات

إعلان