الهدنة الهشة في سوريا مهددة عشية انطلاق محادثات جنيف | أخبار | DW | 12.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الهدنة الهشة في سوريا مهددة عشية انطلاق محادثات جنيف

يشهد المشهد السوري عشية انطلاق جولة جديدة من مفاوضات، ربما تكون حاسمة، تطورات تنذر بانهيار اتفاق وقف إطلاق النار الهش في ظل استعدادات النظام وقوى إسلامية متطرفة لمعركة مصيرية في حلب.

تواجه الهدنة في سوريا خطر الانهيار عشية استئناف مفاوضات السلام في جنيف، في ظل استعدادات يقوم بها النظام وجبهة النصرة لمعركة حاسمة في محافظة حلب في شمال البلاد.

من جهة أخرى، تنظم السلطات السورية يوم الأربعاء انتخابات تشريعية هي الثانية منذ بدء النزاع السوري في آذار/مارس 2011، لا يتوقع أن تحمل أي مفاجأة، كونها محسومة سلفا لصالح النظام.

وأعربت واشنطن عن قلقها بشأن "تصاعد العنف" في الآونة الأخيرة في سوريا، واحتمال انتهاك وقف إطلاق النار الذي تم بتوافق أميركي روسي وهو سار إجمالا مع خروقات منذ نحو شهر ونصف.

ميدانيا، قتل اليوم الثلاثاء(12 نيسان/ابريل) عسكريان روسيان في تحطم مروحيتهما قرب مدينة حمص في وسط سوريا، على ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية. ويشارك الطيران الحربي الروسي منذ أيلول/سبتمبر في العمليات العسكرية إلى جانب قوات النظام السوري ما سمح لهذه القوات بتحقيق تقدم على الأرض، ومكنها من استعادة مدينة تدمر من تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية" الأسبوع الماضي.

وتكثفت المعارك حول مدينة حلب (شمال) اليوم الثلاثاء بين القوات النظامية من جهة وجبهة النصرة وعدد من الفصائل المقاتلة من جهة أخرى على جبهات تقع على امتداد الطريق الدولي الواصل بين حلب ودمشق.

ويستثني اتفاق وقف الأعمال القتالية تنظيم "الدولة الإسلامية" وجبهة النصرة اللذين يسيطران حاليا على أكثر من نصف الأراضي السورية، إلا أن انخراط جبهة النصرة في تحالفات عدة مع فصائل مقاتلة، ومشاركة الفصائل في المعارك وتوسع هذه المعارك، عناصر من شأنها أن تهدد الهدنة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "هناك تجدد ملحوظ للعمليات العسكرية وبخاصة في محافظة حلب بالمقارنة مع شهر آذار/مارس". وأشار المرصد إلى أن القوات النظامية أرسلت يوم أمس الاثنين تعزيزات إلى جنوب وشرق وشمال محافظة حلب. كما عززت جبهة النصرة وحلفاؤها مواقعهم في المنطقة. أمر قد يشير إلى حدوث معركة عنيفة ربما مع انطلاق جولة المفاوضات الجديدة في الأيام الثلاثة المقبلة.

ح.ع.ح/رز(أ.ف.ب)

مختارات