النمسا: استقالة جماعية لوزراء حزب الحرية اليميني الشعبوي | أخبار | DW | 20.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

النمسا: استقالة جماعية لوزراء حزب الحرية اليميني الشعبوي

بعد ثلاثة أيام من فضيحة أطاحت بنائب المستشار النمساوي وزعيم حزب الحرية اليميني الشعبوي، قدم كل وزراء الحزب استقالاتهم. استقالة الوزراء جاءت بعد وقت قصير من اقتراح المستشار النمساوي بإقالة وزير الداخلية المنتمي لحزبهم.

Österreich Wien PK Kanzler Sebastian Kurz (Getty Images/AFP/APA/R. Schlager)

مستشار النمسا المحافظ سيباستيان كورتز

قدم وزراء حزب الحرية اليميني الشعبوي الشريك في الائتلاف الحاكم استقالتهم من الحكومة، مباشرة بعد طلب مستشار النمسا المحافظ سيباستيان كورتز من الرئيس النمساوي إقالة وزير الداخلية هيربرت كيكل الذي ينتمي إلى الحزب، وذلك إثر تسريب شريط مصور تسبب بفضيحة مدوية للشعبويين .

وقال كورتز في مؤتمر صحافي اليوم الاثنين (20 أيار/ مايو 2019) إنه بالتوافق مع الرئيس النمساوي "اقترحت عليه إقالة وزير الداخلية" كيكل. وأشار بالقول إلى أنه هناك حاجة بعد فضيحة شريط الفيديو إلى " شفافية كاملة" و"كشف لا نقص فيه" للملابسات التي وردت فيه.

واضطر هاينتس- كريستيان شتراخه، نائب المستشار النمساوي وزعيم حزب الحرية اليميني الشعبوي أول أمس السبت إلى إعلان استقالته من منصبيه (الحكومي والحزبي) بعد انتشار شريط فيديو سُجِّلَ سرا له في جزيرة ايبيثا الإسبانية، وعد خلاله شتراخه قريبة مزعومة لإحدى الشخصيات الروسية فاحشة الثراء بمنحها صفقات حكومية مقابل مساعدته في انتخابات عام 2017 . وينتمي وزير الداخلية كيكل إلى حزب الحرية الشعبوي.

وكانت اندريا ناليس، زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا، قد طالبت اليوم باستقالة وزير الداخلية النمساوي هربرت كيكل على خلفية فضيحة الفيديو، وقالت ناليس في بوتسدام إن "كشف ملابسات القضية بكاملها لا ينبغي أن يقع في أيدي وزير من نفس حزب شتراخه". وطالبت ناليس المستشار النمساوي زباستيان كورتز " بإبعاد وزير الداخلية من منصبه بكل الوسائل التي لديه".

كما أعربت الحكومة الألمانية عن اعتقادها بأن معالجة المستشار النمساوي لفضيحة الفيديو اتسمت بالمنطقية. جاء ذلك على لسان نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، مارتينا فيتس، اليوم الاثنين في برلين، إذ قالت: "الحكومة الألمانية علمت بقرار المستشار النمساوي كورتز بالسعي نحو انتخابات مبكرة كنتيجة للأحداث الأخيرة. وقرار المستشار النمساوي كورتس مفهوم".

وكان كورتز، الذي يتزعم حزب الشعب النمساوي المحافظ، أعلن انتهاء الائتلاف مع حزب الحرية النمساوي اليميني الشعبوي. ومن المقرر إجراء انتخابات مبكرة في أيلول/ سبتمبر المقبل. ويشار إلى أن  مجلة "دير شبيغل" وصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانيتان، قد نشرتا تقرير فيديو الفضيحة في النمسا يوم الجمعة الماضية.

ع.خ/ أ.ح (د ب ا ، رويترز)

مشاهدة الفيديو 11:02

مسائية DW: اليمين الشعبوي.. جبهة جديدة ضد الهجرة

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة