النقد الدولي: اليونان تتخلف عن سداد دفعة أخرى من ديونها | أخبار | DW | 14.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

النقد الدولي: اليونان تتخلف عن سداد دفعة أخرى من ديونها

بعد اتفاق قادة دول منطقة اليورو الاثنين على برنامج الإنقاذ المالي الثالث لليونان، قال متحدث باسم صندوق النقد الدولي إن ديون أثينا المتأخرة للصندوق نحو بلغت ملياري يورو بعد تخلفها عن سداد دفعة أخرى من ديونها.

بلغت ديون اليونان المتأخرة لصندوق النقد الدولي إلى نحو ملياري يورو بعد أن تخلفت البلاد عن سداد دفعة أخرى من ديونها بلغت نحو 456 مليون يورو، حسبما ذكر الصندوق الذي يقرض البلاد التي تعاني من أزمات مالية ويتخذ من واشنطن مقرا له.

وقال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس إن آخر دفعة والتي كان من المقرر سدادها يوم الاثنين "لم يتم استلامها"، تخلفت اليونان مجدداً عن تسديد دينها لصندوق النقد الدولي، إذ كان يجب أن تدفع 456 مليون يورو الاثنين، حسب ما أعلن الصندوق في واشنطن. وقال المتحدث باسم الصندوق جيري رايس في بيان "لم نحصل على المبلغ". وتم إبلاغ المجلس التنفيذي للصندوق بذلك.

وكانت اليونان قد تخلفت في 30 حزيران/ يونيو عن دفع 1.5 مليار يورو لتصبح بذلك أول دولة صناعية تراكم متأخرات الدفع لصندوق النقد الدولي.

ولن يحق لليونان أن تحصل على قروض من صندوق النقد الدولي طالما لم تدفع المتأخرات التي تصل إلى ملياري يورو، وهو مبلغ قياسي بالنسبة للصندوق. وكان من المتوقع ان تتخلف اليونان عن دفع المستحقات لصندوق النقد الدولي.

وكان قادة منطقة اليورو قد توصلوا الاثنين إلى اتفاق للتفاوض على خطة مساعدة ثالثة لليونان تبقي هذا البلد في منطقة اليورو لكن لقاء تضحيات كبيرة من قبل أثينا التي تبقى بحاجة إلى دعم مالي جديد.

وأعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر لوكالة فرانس برس الاثنين أن احتمال خروج اليونان من منطقة اليورو "زال"، وذلك عند الإعلان عن هذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ختام مفاوضات طويلة استمرت 17 ساعة، اضطر خلالها رؤساء وحكومات الدول الـ19 الأعضاء في منطقة اليورو لتجاوز انقساماتهم واستئناف حوار كان مقطوعا مع أثينا.

وكان رئيس الوزراء اليوناني اليساري الكسيس تسيبراس يطالب باتفاق اللحظة الأخيرة من أجل إنقاذ المصارف اليونانية التي تعاني من نقص في السيولة وتجنب انهيار مالي للبلاد.

وبهذا الاتفاق سيكون على منطقة اليورو العثور على وسائل تؤمن "جسراً" لتلبية احتياجات اليونان في الأمد القصير بحوالي 12 مليار يورو حتى منتصف آب/ أغسطس.

ع.غ/ ح.ز (آ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان