النقاب في المدارس الألمانية ـ تغيير القانون لفرض الحظر؟ | ثقافة ومجتمع| قضايا مجتمعية من عمق ألمانيا والعالم العربي | DW | 04.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

النقاب في المدارس الألمانية ـ تغيير القانون لفرض الحظر؟

على غرار وزير التعليم في ولاية هامبورغ، تسعى وزيرة التعليم بولاية بادن فورتمبرغ الألمانية إلى وضع سند قانوني يسمح بفرض حظر النقاب في المدارس. يأتي ذلك بعدما أكدت محكمة بهامبورغ إلغاء حظر ارتداء النقاب ضد تلميذة مسلمة.

تعتزم وزيرة التعليم المحلية بولاية بادن فورتمبرغ جنوبي ألمانيا حظر ارتداء النقاب

تعتزم وزيرة التعليم المحلية بولاية بادن فورتمبرغ جنوبي ألمانيا حظر ارتداء النقاب

تعتزم وزيرة التعليم المحلية بولاية بادن فورتمبرغ جنوبي ألمانيا حظر ارتداء النقاب (الغطاء الكامل للوجه) في المدارس بولايتها. وقالت سوزانا أيزنمان في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الثلاثاء (الرابع من فبراير/ شباط 2020) إن قرارا قضائيا صدر حديثا في هامبورغ بهذا الشأن، أوضح أنه انطلاقا من أسباب تتعلق بالأمن القانوني، هناك حاجة لسند قانوني من أجل فرض حظر (على ارتداء النقاب في المدارس). وأضافت أيزنمان: "انطلاقا من هذا السبب نعتزم تعديل قانوننا المدرسي بأقصى سرعة ممكنة".

"لا يوجد سند قانوني"

وكانت المحكمة الإدارية العليا في هامبورغ قد أكدت في قرارها أمس الاثنين إلغاء حظر ارتداء غطاء الوجه ضد تلميذة بالمدينة. وجاء في قرار المحكمة أنه لا يوجد أساس قانوني لإلزام أم الفتاة  بأن تجعل ابنتها (16 عاما) تكشف وجهها في الحصة المدرسية، وأضافت المحكمة: "يمكن للتلميذة الاستفادة من حرية العقيدة المحمية دون شرط أو قيد".

وقالت أيزنمان: "لحرية العقيدة حدود أيضاً - تحديدا في مدارسنا، عندما لا يستطيع المدرسون بالمعنى الحقيقي للكلمة - النظر في وجه تلميذاتهم". وأضافت الوزيرة الألمانية "لن نسكت على وجود غطاء كامل للوجه في مدارسنا".

رابطة المعلمين مع الحظر

وهو نفس الاتجاه الذي سبق وذهب إليه وزير التعليم في ولاية هامبورغ، تيس رابه، الأسبوع الماضي بعدما هدد بتغيير قانون المدارس إذا لزم الأمر، حال عدم قبول دعوى سلطات هامبورغ المختصة في الدرجة الثانية من التقاضي.

الدنمارك: مسلمة منقبة تتحدى حظر النقاب بالحرية الشخصية

من جهتها، طالبت رابطة المعلمين الألمان إلى فرض حظر الحجاب ليس في المدارس فقط، بل في جميع الهيئات والمؤسسات التعليمية، وقال رئيس الرابطة هانس بيتر مايدينغر في تصريح نقله موقع شبكة إذاعة شمال ألمانيا (NDR) "أنا أدافع عن فرض حظر النقاب في جميع المؤسسات التعليمية يشمل جميع الولايات الاتحادية"، مؤكدا أن ارتداء النقاب في المؤسسات التعليمية "لا يتماشى مع نهج الانفتاح الذي يتم الحرص على إيصاله خلال حصص التدريس".

"النقاب يعيق عملية التعلم الناجح"

وأكد رابه أن مدينة هامبورغ تحترم عقائد كل المجموعات الدينية حين تخطط المناهج المدرسية، وأورد مثلاً بالقول إن ارتداء حجاب الرأس والبوركيني في دروس السباحة مسموح به، لكن من خلال تغطية الوجه بالكامل "سيجري تجاوز الحد بما يجعل التعليم الجيد وعملية التعلم الناجح مستحيلة".

و قال السناتور (الوزير) تيس رابه المتخصص في شؤون التعليم في الحزب الاشتراكي الديموقراطي "لا يمكن للمدارس والدروس أن تكون مفيدة إلا إذا كانت وجوه الطلاب والمدرسين مكشوفة". ويتم إقرار قوانين التعليم في ألمانيا على مستوى الولايات وليس على مستوى الحكومة الفدرالية، ولكن قضية ارتداء النقاب في المدارس تعد جزء من جدل أوسع بهذا الشأن في جميع أنحاء البلاد.

ع.ش/ ح.ز

مختارات

مواضيع ذات صلة