الناتو ″قلق″ بعد تسلم تركيا أول شحنة من منظومة صواريخ روسية | أخبار | DW | 12.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الناتو "قلق" بعد تسلم تركيا أول شحنة من منظومة صواريخ روسية

عبّر حلف شمال الأطلسي عن "قلقه" لبدء تسلم تركيا منظومة الصواريخ الروسية إس-400، حسبما نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولي الحلف. وقد تسلّمت تركيا أول شحنة من المنظومة رغم تحذيرات واشنطن، معرّضة بذلك نفسها لعقوبات أميركية.

تعبيرا عن قلق حلف شمال الأطلسي قال مسؤول في الحلف (اليوم الجمعة 12 تموز/ يوليو 2019) طالبا عدم الكشف عن اسمه "نشعر بالقلق إزاء التداعيات المحتملة لقرار تركيا حيازة منظومة إس-400".

وأضاف أن "العمل المشترك لقواتنا المسلحة أمر أساسي للحلف الأطلسي من أجل تسيير عملياتنا ومهماتنا". وكثيرا ما حذر الحلف تركيا من أن المنظومة الروسية تتعارض مع أسلحة الحلف، ومنها المقاتلة الأميركية إف-35.

وتعارض الولايات المتحدة بشدة شراء تركيا لنظام إس-400، وترى خطرا حقيقيا في أن يتمكن المشغلون الروس الذين سيدربون العسكريين الأتراك على المنظومة من كشف أسرار تكنولوجية خاصة بالمقاتلة الأميركية الجديدة "إف-35" التي تريد أنقرة شراءها أيضاً.

 وكانت واشنطن منحت تركيا في مطلع حزيران/  يونيو مهلة تنتهي في 31 تموز/ يوليو للاختيار بين المنظومة الروسية أو المقاتلات الأميركية.

وواجه وزير الدفاع الأميركي الجديد بالوكالة مارك اسبر وزير الدفاع التركي بهذا الخصوص على هامش اجتماع للحلف الأطلسي الشهر الماضي.

غير أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أكد في أواخر حزيران/  يونيو بعد لقائه نظيره الأميركي دونالد ترامب أنه لا يخشى تعرّض بلاده لعقوبات بسبب شراء صواريخ "إس-400".

وتسلّمت تركيا اليوم الجمعة أول شحنة من منظومة صواريخ إس 400 الروسية رغم تحذيرات واشنطن، معرّضة بذلك نفسها لعقوبات أميركية  في وقت يعاني اقتصادها وضعا سيئا.

 ويشهد تسلم منظومة الدفاع الجوي المتطوّرة على التقارب في العلاقات بين روسيا وتركيا التي ابتعدت عن الدول الغربية منذ الانقلاب الفاشل ضد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في تموز/ يوليو 2016.

وكانت أنقرة وموسكو على وشك القطيعة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 عندما أسقطت مقاتلات تركية طائرة روسية على الحدود السورية التركية، لكن البلدين عادا وعمدا إلى تطبيع علاقاتهما تدريجياً للتعاون خصوصاً في الملف السوري.

وفي موسكو، صرّحت متحدثة باسم الهيئة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني ماريا فوروبييفا لوكالة "انترفاكس" الروسية، "بدأ تسليم منظومات إس-400 إلى تركيا" و"عمليات التسليم ستحصل وفق مهل مقررة من الجانبين".

ونقلت وكالة "تاس" الروسية الرسمية عن مصدر قوله إن طائرة ثانية تحمل عناصر أخرى من منظومة إس-400 يُفترض أن تُقلع "قريباً" وإن شحنة ثالثة تضمّ أكثر من 120 صاروخاً من أنواع مختلفة سيتمّ إرسالها "في أواخر فصل الصيف" عبر الطرق البحرية.

ورفضت تركيا الأربعاء تحذيرا أميركيا جديدا بشأن شراء الصواريخ الروسية، داعية واشنطن إلى عدم اتخاذ تدابير من شأنها "الإضرار بالعلاقات" الثنائية.

 م.م/ ع.خ (أ ف ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة