المنتخب السعودي ينجو من ″كارثة″ بعد عطل في طائرته | عالم الرياضة | DW | 18.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

المنتخب السعودي ينجو من "كارثة" بعد عطل في طائرته

بعد انتشار صور وميض حراري في جناح طائرة "الأخضر" أكد الاتحاد السعودي سلامة كافة أفراد البعثة بعد عطل فني في الطائرة ووصفه بالبسيط.

أكد الاتحاد السعودي الجماهير الاثنين (18 يونيو/ حزيران 2018) سلامة كافة أفراد بعثة "الأخضر"، بعد عطل فني في الطائرة التي أقلتهم إلى روستوف استعداداً لمواجهة أوروجواي ضمن المجموعة الأولى مونديال روسيا 2018.

وذكر الاتحاد السعودي في بيان مقتضب: "يود الاتحاد السعودي لكرة القدم أن يُطمئن الجميع على سلامة كافة أفراد بعثة المنتخب الوطني بعد عطل فني بسيط في أحد محركات الطائرة التي هبطت قبل دقائق في مطار روستوف أون دون، ويتجه الآن أفراد البعثة بسلام إلى مقر إقامتهم".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" في تغريدة على موقع تويتر عن الاتحاد السعودي لكرة القدم قوله إن"ما تم تداوله عن وجود حريق لا يعدو سوى حدث عارض".

وانتشرت صورة لجناح الطائرة أثناء هبوطها على المدرج تكشف وميضاً حرارياً فسره المتابعين بحريق.

ويستعد المنتخب السعودي لمواجهة نظيره الأوروغوياني في مباراة حاسمة مساء الأربعاء المقبل، في الجولة الثانية من المجموعة الأولى، لبطولة كأس العالم 2018 التي تقام في روسيا.

وخسر المنتخب السعودي مباراته الأولى في المونديال على يد روسيا صاحبة الأرض والضيافة بخماسية دون رد، ليتأزم موقف الفريق في العبور والتأهل إلى الدور التالي.

ع.غ/ أ.ح (د ب أ)

مختارات